Accessibility links

لاريجاني يعرب في بغداد عن دعمه للعملية الديمقراطية في العراق


أعرب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني الذي وصل إلى بغداد الأربعاء في زيارة تستغرق أربعة أيام عن دعمه للعملية الديموقراطية في العراق حيث ما زال البرلمان يواجه صعوبة في إقرار قانون الانتخابات بسبب مسألة كركوك، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأفاد مصدر برلماني أن رئيس مجلس النواب اياد السامرائي ونائبيه استقبلوا لاريجاني لدى وصوله إلى بغداد، في مجلس النواب ورحبوا به بحرارة.

وقال لاريجاني خلال لقائه هيئة رئاسة البرلمان وعددا من النواب العراقيين إن "البرلمان العراقي يحظى بدعم واسع من الشعب العراقي لانه منتخب وايران تدعم العملية الديموقراطية بشكل جدي وقوي".

وأضاف أن الشعب العراقي وجد طريقه في تكريس الديموقراطية.

وقال لاريجاني الذي زار العراق في مارس/آذار الماضي إن البرلمان العراقي يضم شخصيات ممتازة مؤكدا أن البرلمان سابقا كان ينتخب أو يعين من قبل صدام حسين كما هو الحال في برلمانات المنطقة.

من جانبه، أكد السامرائي أن هناك مشتركات كثيرة بين البلدين وهي أكبر من إحصائها. وأضاف أنه يجب تجاوز المرحلة السابقة بفتح التعاون على مختلف الصُعد.

وتابع هناك مشتركات ثقافية واسعة وعميقة خصوصا وأن هناك زوارا عراقيين وإيرانيين بين البلدين. وأعرب لاريجاني عن أسفه للأعمال "الإرهابية" التي حدثت مؤخرا في بغداد في إشارة إلى تفجيرات الأربعاء والأحد.

وانتقد لاريجاني بعض البلدان التي اتجهت لدعم الإرهاب وتوجيه ضربات لهذا البلد بحجة محاربة الأميركيين والإرهاب، لكنهم في الباطن يحبون الأميركيين، على حد تعبيره.

ويرافق لاريجاني في زيارته التي تستمر أربعة أيام نائب وزير الخارجية الايراني وعدد من النواب، وفقا للمسؤول.

ويعتزم لاريجاني زيارة المراجع الشيعية في النجف جنوب البلاد اثناء وجوده في العراق.

وكان لاريجاني قد زار النجف في مارس/آذار الماضي والتقى المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني.
XS
SM
MD
LG