Accessibility links

المطارنة الموارنة في لبنان يحذرون من عواقب عدم تشكيل الحكومة الجديدة


أكد المطارنة الموارنة في لبنان أن عدم التمكن من تأليف حكومة جديدة رغم انقضاء ما يزيد على الأربعة أشهر على المشاورات، يدل على حالة ضياع وعدم مسؤولية يظهرهما المسؤولون تجاه الوطن والمواطنين، محذرين من أن يكون لذلك عواقب وخيمة..

وقال مجلس المطارنة في بيان صادر عن اجتماعهم اليوم الأربعاء إن الواجب يقضي أن يبحث المواطنون عن مصلحة بلدهم قبل مصلحة غيره من البلدان.

وأكد البيان أن التراشق بين الفئات السياسية في لبنان لا يدل على روح وطنية صادقة، مشددا على أن الواجب يدعو إلى قبول الآخر والتحاور معه وتضافر الجميع للعمل على خير البلد وازدهاره وطمأنة أبنائه.

هذا وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن اللبنانيين باتوا يشعرون بالملل واليأس من أخبار الحكومة بعد مرور أكثر من أربعة أشهر على تكليف سعد الحريري تشكيل حكومة جديدة.

عوامل خارجية

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محللين سياسيين قولهم إن هناك عوامل تساهم في التباعد بين فريقي الحكم في لبنان، موضحين أن الأكثرية مدعومة من الغرب ودول عربية بارزة بينها مصر والسعودية، والأقلية مدعومة من سوريا وإيران. وقالوا إن العلاقات بين العرابين الخارجيين للطرفين بين مد وجزر.

واعتبرت صحيفة "لوريان لوجور" الناطقة بالفرنسية أن الحكومة لم تعد ضرورية، وقالت أن اللبنانيين لا يتوقعون شيئا من أي حكومة في لبنان، لأنهم يمكنهم أن يعيشوا معها وكذلك يمكنهم أن يعيشوا أفضل من دونها.

من ناحيتها كتبت صحيفة "الأنوار" في افتتاحيتها اليوم الأربعاء أنه منذ أشهر ولبنان دخل في تكهنات ومواعيد منها التوقيت السوري ومنها السعودي إلى التوقيت المصري والتوقيت الأميركي وصولا إلى التوقيت الإيراني. ‏
XS
SM
MD
LG