Accessibility links

حماس تتهم إسرائيل بالإعداد لهجوم جديد على قطاع غزة


اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأربعاء إسرائيل بالإعداد لشن هجوم جديد على قطاع غزة الخاضع لسيطرة الحركة بهدف "لفت الرأي العام عن تقرير غولدستون وبدعوى أن الحركة تمتلك صواريخ قادرة على ضرب تل أبيب".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية في لقاء مع صحافيين في غزة إن "التقرير الإسرائيلي عن امتلاك حماس لصواريخ يصل مداها إلى 60 كيلومترا له علاقة بالتحضير لشيء جديد ضد غزة وضد المقاومة" معتبرا أن ذلك الهجوم "لن يكون اليوم أو غدا"، على حد قوله وتساءل الحية "كيف يمكن لحماس أن تجرب صاروخ مداه 60 كيلومترا وقطاع غزة من رفح في الجنوب إلى بيت حانون في الشمال يبلغ طوله 45 كيلومترا".

واعتبر أن "إسرائيل تريد من هذه التقارير أن تقول انه عندما توقفت الحرب على غزة أدخلت حماس صواريخ مداها 60 كيلومترا" إلى القطاع، متهما إسرائيل بأنها "تريد تحويل انتباه وسائل الإعلام والرأي العام العالمي عن تقرير غولدستون عبر تضخيم موضوع السلاح لدى حماس".

وتوقع الحية أن "يتم التصويت لصالح تمرير تقرير غولدستون في الجمعية العامة للأمم المتحدة" مرجحا في الوقت ذاته أن يتم "إرجاء عرض التقرير على مجلس الأمن الدولي".

وكان رئيس أجهزة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية عموس يادلين قد أكد أمس الثلاثاء أن حماس اختبرت مؤخرا صاروخا يمكنه إصابة تل أبيب الأمر الذي اعتبرته الحركة "ذرائع للتحريض" عليها.

وقال يادلين إن الصاروخ الذي قد يكون من صنع إيراني يبلغ مداه 60 كيلومترا مما يسمح لحماس باستهداف المدن الرئيسية في إسرائيل.

يذكر أن البحرية الإسرائيلية كانت قد اعترضت مساء أمس الثلاثاء سفينة بضائع قالت إنها محملة بالأسلحة وذلك من دون تقديم أية تفاصيل حول الجهة صاحبة هذه الأسلحة أو تلك الموجهة إليها.
XS
SM
MD
LG