Accessibility links

logo-print

منظمة الهجرة الدولية تشدد على أهمية مساعدة النازحين العائدين


اعتبرت ليانا باريس المسؤولة عن مراقبة ملف النازحين داخل العراق في منظمة الهجرة الدولية الوضع الأمني من أهم العوامل التي تتحكم في عودة المهجّرين والنازحين إلى مناطقهم الأصلية.

وتحدثت باريس في لقاء مع "راديو سوا" عن التقرير الذي أصدرته المنظمة أمس الثلاثاء حول مصير النازحين العائدين إلى مناطقهم الأصلية، قائلة إن الغرض الأساسي من التقرير هو رفع الوعي بشأن المشاكل التي يواجهها العائدون، كي تتمكن منظمات الإغاثة الدولية والمنظمات غير الحكومية وحكومات المنطقة والحكومة العراقية من حلها.

كما شددت باريس على أهمية مساعدة النازحين العائدين كي لا يضطروا للنزوح مرة أخرى، حسب قولها.

وعن عدد العراقيين العائدين سواء من داخل البلاد أو خارجها، أكدت باريس عدم توفر أرقام دقيقة حول هذا الموضوع، لكنها قدرت عددهم بأكثر من 50 ألف عائلة معظمهم من النازحين في الداخل.

وأكدت باريس أن المنحة المالية التي تقدمها الحكومة العراقية كانت أحد أسباب عودة النازحين.

وعن نوع المساعدة التي تقدمها المنظمة للعائدين، قالت باريس إن المنظمة تعمل بشكل وثيق مع وزارة الهجرة ووزارات أخرى لمساعدة العائدين وأولئك الذين ما يزالون يعيشون في مناطق النزوح، مشددة على أهمية اعتبار التقرير وسيلة لمساعدة الحكومة على تحسين الخدمات التي تقدمها للنازحين، على حد تعبيرها.

XS
SM
MD
LG