Accessibility links

logo-print

برنار كوشنير: سنوقف المباحثات إذا لم ترد إيران على عرض الوكالة الدولية للطاقة الذرية


قال وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الأربعاء إن المباحثات بين القوى الست وطهران حول ملفها النووي ستتوقف إذا لم ترد إيران على عرض تخصيب اليورانيوم الذي قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال كوشنير للصحافيين انه إذا لم ترد إيران على مجموعة الـ5+1 والمؤلفة من الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، فانه سيتم وقف المباحثات التي بدأت بداية "سيئة" في جنيف.

البرادعي: تعاون إيران قد تفتح الباب إلى شرق أوسط مستقر

ومن جهته، اعتبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الأربعاء في نيويورك إن الشرق الأوسط قد يصبح أكثر استقرارا في حال وافقت إيران على توقيع المقترح النووي الذي قدمته لها الوكالة.

وقال خلال طاولة مستديرة في مجلس العلاقات الدولية وهو مركز للأبحاث والتبادل الدبلوماسي، إن "إيران قد تفتح الباب إلى شرق أوسط مستقر".

وأضاف البرادعي في حال تم النجاح بحمل إيران على توقيع الاتفاق "نكون قد فتحنا الطريق أمام عصر جديد حيث يمكن إن تعمل إيران والولايات المتحدة معا" مسميا خصوصا العراق وأفغانستان كبلدين حيث يمكن أن يتغير الوضع فيهما، وأوضح "للمرة الأولى أرى رغبة جدية للالتزام من كلا الجانبين".

ولكنه أشار إلى انه في حال قصفت إسرائيل منشآت نووية إيرانية فان هذا الأمر "سيحول الشرق الأوسط إلى كتلة من نار".

وكان الرئيس باراك أوباما قد قال إنه يتوجب على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أن ينسقا بشكل وثيق جهودهما لإفهام إيران أن عليها أن تفي بالتزاماتها في المجال النووي.

كما أعرب قادة الاتحاد الأوروبي اثر قمة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في البيت الأبيض، عن "قلقهم العميق أمام الوضع الحالي لحقوق الإنسان في إيران".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد عرضت في 21 أكتوبر/تشرين الأول على الإيرانيين اتفاقا يقضي بتخصيب ما لديهم من يورانيوم ضعيف التخصيب في الخارج للحصول في المقابل على وقود لمفاعل طهران للأبحاث وهو العرض الذي يهدف إلى تهدئة المخاوف من البرنامج النووي الإيراني.
XS
SM
MD
LG