Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي يقول إن نتانياهو عرّض عباس لضغوط هائلة وفيلتمان يشيد بجولة كلينتون


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية قوله إن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو استعداده للتفاوض بدون شروط مسبقة عرض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لضغوط هائلة.

غير أن المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته أشار إلى أنه عندما تبدأ المفاوضات سيتوزع الضغط على الطرفين لحثهما على التفاوض، معتبرا أن نسبة الضغوط تتغير بشكل كبير لصالح الفلسطينيين، حسب قوله.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أشادت خلال جولتها الأخيرة في الشرق الأوسط باقتراح إسرائيل الداعي لوقف الاستيطان بشكل جزئي، وطالبت الفلسطينيين باستئناف مفاوضات السلام دون شروط مسبقة.

وقد تسببت تصريحات كلينتون بخيبة أمل فلسطينية وعربية، مما دفع وزيرة الخارجية الأميركية إلى توضيح تصريحاتها والتأكيد مجددا على موقف واشنطن الرافض للاستيطان باعتباره غير شرعي.

جولة ناجحة

وقد اعتبر مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان أن الوزيرة كلينتون نجحت في جولتها.

وقال فيلتمان للصحافيين "بتخصيصها وقتا للقادة الإسرائيليين والفلسطينيين والعرب، عملت كلينتون بشكل عاد معه الفاعلون مجددا نحو الهدف النهائي: حل بدولتين وسلام حقيقي وما يجب أن يقوموا به من أجل تحقيق هذا الهدف."

يشار إلى أن عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ حوالي عام.

XS
SM
MD
LG