Accessibility links

واشنطن تعرب عن خيبة أملها من إصدار إيطاليا أحكاما بسجن موظفين سابقين في CIA


أعربت الولايات المتحدة الأربعاء عن خيبة أملها من إصدار محكمة إيطالية أحكاما بالسجن ضد 23 عنصرا سابقا في وكالة الاستخبارات المركزية CIA، لاتهامهم بخطف إمام مصري في مدينة ميلانو عام 2003.

وقال يان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية للصحافيين إنه لا يمكنه التعليق على تفاصيل القضية لأسباب قانونية، مؤكدا أن تلك الأحكام ليست نهائية.

وكانت محكمة ميلانو قد قضت الأربعاء بإدانة 23 عنصرا سابقا في CIA واثنين من الإيطاليين في قضية خطف الإمام المصري أسامة حسن نصر المعروف بأبو عمر والذي كان يحظى بحق اللجوء السياسي في إيطاليا في 17 فبراير/شباط 2003، لكنها أسقطت الدعوى عن رئيس CIA السابق في روما والمسؤولين الأول والثاني في المخابرات العسكرية الأميركية.

وأدانت المحكمة المسؤول السابق عن CIA في ميلانو روبرت سيلدون لادي وحكمت عليه بالسجن ثماني سنوات، كما قضت بسجن 22 عنصرا سابقا لمدة خمس سنوات. أما عنصرا الاستخبارات الإيطالية فحكم عليهما بالسجن ثلاثة أعوام.

يذكر أن أبو عمر نقل عقب اختطافه إلى قواعد أميركية في إيطاليا ثم في ألمانيا قبل أن يتم ترحيله إلى مصر حيث سجن لمدة أربع سنوات تعرض خلالها كما يؤكد للتعذيب.

وقد طالب أبو عمر بعشرة ملايين يورو كتعويض مادي ومعنوي عما تعرض له من "تعذيب وإهانات لا يتصورها بشر" كما قال بعد نقله إلى سجن أمن الدولة في القاهرة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن لهذه القضية أهمية رمزية كبرى لأنها الأولى في أوروبا التي تتعلق بعمليات النقل السرية التي قامت بها CIA بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول لنقل أشخاص تشتبه في أنهم إرهابيون إلى دول من المعروف أنها تمارس التعذيب.
XS
SM
MD
LG