Accessibility links

الأمم المتحدة تبدأ بسحب كافة موظفيها غير الأساسيين من أفغانستان لأسباب أمنية


أعلنت الأمم المتحدة الخميس أنها ستسحب موقتا كافة موظفيها الأجانب غير الأساسيين من أفغانستان لأسباب أمنية، وذلك في أعقاب الهجوم العنيف الذي استهدف موظفيها الأسبوع الماضي في العاصمة كابل.

ويبلغ عدد موظفي بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان حوالي 5600 موظف معظمهم أفغان، وسيتم إجلاء حوالي 12 بالمئة منهم.

وصرح المتحدث باسم الأمم المتحدة دان ماكنورتن لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه سيتم إجلاء نحو 600 موظف غير أفغاني موقتا، ولن يبقى سوى الأشخاص الذين يعتبرون موظفين أساسيين.

وأوضح أن الموظفين سيغادرون البلاد باستثناء أقلية قد تنتقل من كابل إلى مكان آخر في أفغانستان.

وقال المتحدث إن "هذا يهدف إلى ضمان أمن جميع موظفينا في أفغانستان" مشيرا إلى أنه ستجري مراجعة هذا القرار بانتظام وسوف يطبق لعدد محدد من الأسابيع. وكان ثلاثة انتحاريين قد شنوا هجوما في 28 أكتوبر/تشرين الأول على منزل يسكنه موظفو الأمم المتحدة في كابل مما أدى إلى مقتل خمسة موظفين وشرطيين أفغانيين بالإضافة إلى المهاجمين الثلاثة.

وتبنت حركة طالبان الهجوم بينما اتهمت السلطات تنظيم القاعدة أيضا بالتورط فيه.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون زار كابل يومي الاثنين والثلاثاء والتقى مستشارين أمنيين وبحث معهم الهجوم على بيت الضيافة.
XS
SM
MD
LG