Accessibility links

البصرة تعاني نقصا في المباني المدرسية


تعاني محافظة البصرة نقصا حادا في المباني المدرسية على الرغم من بناء مدارس جديدة خلال السنوات القليلة الماضية.

وأكد نائب رئيس مجلس المحافظة الشيخ أحمد السليطي وجود مساع للنهوض بواقع المدارس الحكومية، مشيرا إلى أن نقص المباني المدرسية يعد من أبرز المشاكل التي يواجهها قطاع التربية والتعليم في المحافظة.

ووصف السليطي في حديث لـ"راديو سوا" الواقع التربوي في البصرة بـ"السيئ جدا" بسبب نقص المباني المدرسية و"عدم وجود توازن في توزيع الكوادر التعليمية نظراً لوجود مدارس تعاني من نقص في الملاك وبالمقابل هناك مدارس لديها فائض في الملاك".

وقال السليطي إن مجلس المحافظة يخطط لتنفيذ مشروع يقضي بتجهيز المدارس المزدحمة بكرفانات كبيرة الحجم، لافتا إلى تكليف لجنة التربية بـ"مطالبة مديرية التربية بحل هذه المشكلة في غضون شهر واحد".

يشار إلى أن محافظة البصرة شهدت في غضون السنوات التي أعقبت 2003 بناء الكثير من الأبنية المدرسية وترميم عشرات المدارس الأخرى، لكن تلك الجهود لم تؤد إلى وضع حد لهذه المشكلة التي ما زالت في تفاقم مستمر مع وجود مبان مدرسية تتناوب على الدوام فيها أكثر من مدرسة واحدة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG