Accessibility links

62 فرقة تشارك في أيام قرطاج المسرحية


أعلن محمد إدريس مدير أيام قرطاج المسرحية أن 62 فرقة ستشارك في الدورة الـ14 لهذه التظاهرة التي تبدأ في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني تحت شعار "مسرح بلا حدود" في العاصمة التونسية.

وأوضح إدريس في مؤتمر صحافي الأربعاء أن اختيار محور "مسرح بلا حدود" جاء لتأكيد أن الفن الرابع "لا يعترف بالحدود والوصاية وإنما هو فن الآفاق الرحبة وجسر لإيصال أحلام المبدعين ورؤاهم المستقبلية ومشاغلهم في مختلف أنحاء العالم".

وتشارك في الدورة التي تستغرق 12 يوما 13 بلدا عربيا هي تونس والمغرب والجزائر وليبيا ومصر ولبنان وفلسطين وسوريا والعراق والأردن والسعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

وإلى جانب فرق إيرانية تسجل حضورها للمرة الأولى في هذا المهرجان الذي ينظم كل سنتين بالتناوب مع أيام قرطاج السينمائية، تشارك أربعة بلدان أوروبية هي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبلجيكا.

كما تشارك في المهرجان السنغال وبوركينا فاسو والكاميرون.

ويفتتح المهرجان في صالة الكوليزي وسط العاصمة بعرض بعنوان "بروفة" من تونس ويختتم في الـ22 من نوفمبر/ تشرين الثاني في المسرح البلدي بعرض "قصة حب في 12 أغنية" للمغربي فوزي بن سعيد.

وسيكرم المهرجان رواد المسرح من تونس في مئوية المسرح التونسي، ومن دول عربية أخرى.

ومن الفنانين الذين سيتم تكريمهم المخرج المسرحي التونسي منصف السويسي والممثلتان ناجية الورغي وحليمة داود والممثل السوري أسعد فضة والمخرج الفلسطيني جورج إبراهيم.

كما يحتفي المهرجان بالشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش. وستقام بالمناسبة أمسية شعرية تخليدا لذكراه. وأوضح إدريس أن "الشعر أساس الإبداع المسرحي وعلاقتنا بالشعر علاقة عضوية لا ظرفية ولا شكلية".

وللمرة الثالثة على التوالي لن تكون هناك مسابقة أو جوائز للأعمال المسرحية المعروضة في أيام قرطاج المسرحية.

وأثار غياب المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية من جديد جدلا بين الأوساط الثقافية في تونس.

وقال إدريس إن "أيام قرطاج المسرحية على غرار أهم المهرجانات في العالم حجبت الجوائز لأن فكرة التفاضل ولى أمرها".

وأكد أن "الغاية الأساسية لهذه الدورة هي التأسيس لعلاقة جديدة بين المبدعين في مجال المسرح والجمهور المتلقي مبنية على الحوار واكتشاف الآخر والتلاقي وتبادل الخبرات".

وأضاف أن الدورة الحالية "ستركز على المبدعين الناشئين لإظهار قدراتهم" رافضا فكرة "مهرجان النجومية".

ويعقد على هامش التظاهرة "ملتقى المؤلفين المسرحيين" من أجل تقارب فعال بين مؤلفي دول الشمال والجنوب وندوة فكرية بعنوان "على أبواب المئوية الثانية للمسرح التونسي، أي مستقبل للمسرح في العالم" .

وفي البرنامج أيضا عدة حفلات موسيقية وورش تدريب في المسرح ولقاءات بين محترفين للتعريف بتجاربهم.
XS
SM
MD
LG