Accessibility links

البرادعي لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة المصرية وينفي تلقيه عروضا من احزاب سياسية


قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في مقابلة تلفزيونية بثت يوم الخميس إنه لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة في بلده الأم مصر المتوقع إجراؤها عام 2011، تاركا اتخاذ قرار بهذا الصدد لحين ترك منصبه خلال الشهر الجاري.

وأوضح البرادعي في مقابلة مع شبكة CNN التلفزيونية الأميركية، أنه لن يوافق على خوض الانتخابات الرئاسية إلا في حال وجود ضمانات أساسية تضمن تنظيمها بصورة سليمة وشفافة.

وعلق البرادعى، البالغ من العمر 67 عاما، موقفه من الترشح للرئاسة لحين عودته إلى مصر نهاية الشهر الجاري بعد انتهاء مدة عمله في وكالة الدولية، نافيا ما تردد عن تلقيه عرضا من بعض الأحزاب للترشح.

وأثارت تصريحات البرادعي بشأن تأجيل قرار ترشحه لانتخابات الرئاسة جدلا كبيرا بين رموز القوى السياسية، ودفعت بعض الأحزاب للتسابق على إقناعه بالترشح.

جدير بالذكر أن البرادعي هو واحد من أبرز الشخصيات المصرية التي تتردد أصداء ترشحها للرئاسة بعد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي لم يستبعد هو الآخر خوضها.

وكان موسى قد قال في مقابلة أجرتها صحيفة "الشروق" المصرية المستقلة قبل نحو أسبوعين إن أي قرار يتعلق بترشحه للانتخابات الرئاسية من شأنه أن يخضع لاعتبارات عدة، وأشار إلى أن الانتخابات ما زالت بعيدة من الناحية الزمنية، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

ويشار إلى أن المادة 76 من الدستور والتي جرى تعديلها تشترط أن يكون المترشح للرئاسة عضوا في الهيئة العليا لحزب مدة عام على الأقل، وأن يكون الحزب قد تأسس قبل خمس سنوات على الأقل من الانتخابات.

وتلزم المادة المتقدمين للترشح بالحصول على تأييد ‏250‏ عضوا على الأقل من الأعضاء المنتخبين للمجالس النيابية التي تشمل مجلسي الشعب والشورى والمجالس المحلية للمحافظات.
XS
SM
MD
LG