Accessibility links

طالبان الأفغانية تتهم الأمم المتحدة بقمع المسلمين ونصرة الولايات المتحدة وحلفائها


اتهمت حركة طالبان في أفغانستان اليوم الجمعة الأمم المتحدة بقمع المسلمين في العالم وتبني مواقف الولايات المتحدة وقوات الائتلاف المتواجدة في أفغانستان، وذلك عقب إقدام الأمم المتحدة على إجلاء أكثر من نصف موظفيها الأجانب اثر هجوم دام في كابل الأسبوع الماضي.

وقالت طالبان في بيان نشر على مواقع إسلامية متشددة "حين يتعلق الأمر بحماية حقوق الأمة، فان الأمم المتحدة وعلى الأخص مجلس الأمن، تلزم فجأة الصمت. لقد قرروا قمع الأمة ومساندة المحتلين المستكبرين والوحشيين،" وفقا لما جاء في البيان.

واتهمت الحركة مجلس الأمن بالوقوف وراء قرارات ومواقف واشنطن فيما يتعلق بأفغانستان، معطية الأمم المتحدة دورا في "الجرائم الواسعة النطاق التي ترتكب بحق الشعب الأفغاني،" وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت يوم أمس الخميس إجلاء نحو 600 من موظفيها الأجانب بشكل مؤقت، وذلك عقب تدهور الوضع الأمني في البلاد بشكل كبير واتساع نفوذ الحركة المتمردة.

وكان ثلاثة انتحاريون قد هاجموا في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بيت ضيافة وسط كابل يقيم فيه عدد من العاملين في الأمم المتحدة، مما أسفر عن مقتل خمسة منهم وشرطيين أفغانيين، كما قتل جميع المهاجمين.
XS
SM
MD
LG