Accessibility links

أعضاء في الكونغرس يتقدمون بتشريع جديد لنقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس


تقدم سبعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يوم الخميس بمشروع جديد لنقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، مشيرين إلى وجوب احترام واشنطن لحقوق إسرائيل السيادية واختيار القدس عاصمة لها.

وتأتي الخطوة على الرغم من معارضة العديد من رؤساء الولايات المتحدة السابقين بينهم الرئيس الحالي باراك أوباما، الذي أرجأ في يونيو/حزيران الماضي قرار نقل السفارة إلى القدس لمدة ستة أشهر، في خطوة تسلط الضوء على الخلاف القائم حول وضع المدينة المقدسة.

يشار إلى أن الكونغرس أصدر عام 1995 قرارا يفرض بموجبه نقل السفارة إلى القدس بشرط موافقة رئيس البلاد، إلا انه لقي معارضة من الرؤساء بيل كلينتون وجورج بوش واوباما الذين سعوا عمدا إلى خرقه وتعليق العمل به بدوافع أمنية، وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ويسعى التشريع الجديد إلى وضع قانون يتجاوز الحاجة إلى موافقة الرئيس، ويشمل تخصيص جزء من ميزانية وزارة الخارجية لبناء مقر السفارة. يشار إلى أن التشريع المطروح يلقى دعما من ست أعضاء جمهوريين وآخر مستقل.

جدير بالذكر أن وضع القدس والنزاع القائم على أحقيتها يشكل محورا أساسيا في مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، وتعتبرها الولايات المتحدة جزء لا يتجزأ من مفاوضات الوضع النهائي.

وكانت إسرائيل قد أعلنت القدس عاصمة لها عام 1950، ثم ضمت القدس الشرقية في حرب عام 1967.
XS
SM
MD
LG