Accessibility links

تركيا تعلن أنها لا تنوي اعتقال الرئيس السوداني خلال مشاركته في قمة اقتصادية في اسطنبول


أعلنت تركيا بشكل رسمي اليوم الجمعة أنها لا تنوي اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير خلال زيارته لحضور قمة اقتصادية في اسطنبول دعت إليها منظمة المؤتمر الإسلامي.

وقالت مسؤولة حكومية تركية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرئيس السوداني عمر حسن البشير سيزور اسطنبول في نهاية الأسبوع الحالي وأن تركيا لا تنوي اعتقاله.

وأضافت المسؤولة رافضة الكشف عن هويتها "لقد وافق على الدعوة ونعتقد أنه سيحضر، لكن الأمور يمكن أن تتغير في اللحظة الأخيرة" معتبرة أن اعتقال الرئيس البشير بعد توجيه الدعوة إليه "لا يبدو مرجحا".

وأوضحت أن أنقرة لم توقع على معاهدة المحكمة الجنائية الدولية، ومن ثم فإن قرارات المحكمة "لا تلزم تركيا قانونا" مشيرة إلى أن مذكرة التوقيف الدولية المتعلقة بالرئيس السوداني غير مدعومة بقرار من مجلس الأمن الدولي.

وكانت منظمة المؤتمر الإسلامي قد دعت الرئيس السوداني إلى حضور قمة اقتصادية في اسطنبول حيث سيمضي مبدئيا يومي الأحد والاثنين.

وتعرضت الحكومة التركية لانتقادات في العام الماضي بسبب استقبالها للرئيس البشير مرتين في زيارتين خلال شهري يناير/كانون الثاني وأغسطس/أب الماضيين أثناء اجتماعات لقادة أفارقة في تركيا.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني تتهمه فيها بارتكاب "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية" في إقليم دارفور غرب السودان، إلا أن تركيا ترى أن مذكرة المحكمة "تسيء إلى الجهود المبذولة لاستقرار إقليم دارفور".
XS
SM
MD
LG