Accessibility links

اختلاف بين نائبين شبكيين حول كون الشبك أقلية عرقية من عدمه


اختلف نائبان من الشبك ينتميان لكتلتي التحالف الكردستاني والائتلاف الموحد البرلمانيتين على اعتبار الشبك من الأقليات في قانون الانتخابات التشريعية المقبلة، فضلا عن شمولهم بالكوتا من عدمه.

فقد رفض النائب الشبكي في التحالف الكردستاني أحمد الشبكي اعتبار الشبك من الأقليات في قانون الانتخابات التشريعية المقبلة، مؤكدا في الوقت نفسه أن تخصيص الكوتا للأقليات سيحرم أبناءها من تقلد المناصب المهمة في الدولة.

وأوضح قائلا إن أبناء الأقليات لن يحصلوا على مناصب مهمة، لأن فرصهم ستنحصر بما يحصلون عليه بموجب الكوتا، على حد قوله.

وفي المقابل، شدد النائب الشبكي في الائتلاف حنين قدو على اعتبار الشبك من الأقليات. وقال في حديث لـ"راديو سوا" إن انتخابات مجالس المحافظات أثبت أن الشبك أقلية حيث صوتوا على أنهم أقلية وليسوا أكرادا، لافتا إلى أن هناك كوتا ستخصص للشبك "على الرغم من محاولة التحالف الكردستاني تكريد الأقليات".

يشار إلى أن الخلاف على اعتبار الشبك من الأقليات قد طفا على السطح خلال المدة التي سبقت إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات التي جرت مطلع السنة الجارية.

ومن المقرر أن تـُخصص في قانون الانتخابات التشريعية كوتا للأقليات العرقية والدينية، خشية من عدم تمكن هذه الأقليات من الحصول على تمثيل نيابي في البرلمان المقبل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمّادي:
XS
SM
MD
LG