Accessibility links

البدانة مسؤولة عن 100 ألف حالة سرطان أميركية سنويا


أكد باحثون أميركيون الخميس أن البدانة تسبب 100 ألف حالة سرطان سنويا في الولايات المتحدة، وسوف يستمر هذا العدد بالارتفاع ما دام الأميركيون يزدادون بدانة.

وأكد المعهد الأميركي لأبحاث السرطان أن البدانة لا تقتصر مضاعفاتها على أمراض القلب والسكري ومشكلات المفاصل، بل إنها تسبب أكثر من 6 بالمئة من حالات السرطان في الولايات المتحدة والبالغ عددها 1.6 مليون حالة سنويا.

ويعتبر السرطان المسبب الثاني للوفاة في الولايات المتحدة بعد أمراض القلب، ويقتل قرابة 562 ألف أميركي سنويا وفقا للباحثين.

ويصنف 26 بالمئة من الأميركيين على أنهم بدناء. وتعرف البدانة على أنها مؤشر كتلة الجسم (bmi) بمقدار 30 أو أكثر. ومؤشر كتلة الجسم هو الوزن بالكيلوغرام مقسوما على الطول بالمتر مربعا.

ويعتمد التقرير الذي أعده المعهد الأميركي لأبحاث السرطان بالتعاون مع مؤسسة أبحاث السرطان العالمية على مراجعة مئات الدراسات السابقة، وقد استنتج الباحثون أن البدانة مرتبطة بعدد من السرطانات بما فيها سرطان المريء والبنكرياس والكلى والقولون والرحم.

وقال الباحثون أن من المحتمل أن الدهون الزائدة في منطقة البطن تسبب سرطان الثدي لدى النساء اللواتي تجاوزن سن اليأس.
XS
SM
MD
LG