Accessibility links

الجيش الأميركي يعيد فتح قاعدة فورت هود وأوباما يرفض استباق التحقيقات


رفض الرئيس باراك أوباما اليوم الجمعة استباق التحقيقات الجارية في واقعة قيام ضابط أميركي من أصل أردني بإطلاق النار بشكل عشوائي في قاعدة فورت هود العسكرية في ولاية تكساس فقتل 12 جنديا ومدنيا واحدا وأصاب 28 آخرين بجروح.

وقال أوباما في كلمة له في البيت الأبيض إنه "لا ينبغي القفز إلى النتائج قبل الوقوف على الحقائق في واحدة من أسوأ حوادث إطلاق النار في تاريخ القواعد العسكرية الأميركية" مشيرا إلى "أننا ليست لدينا إجابات على جميع الأسئلة حتى الآن".

وأضاف أنه أصدر أمرا بتنكيس الأعلام إلى النصف فوق المباني الفيدرالية والعسكرية حتى يوم المحاربين القدامى الموافق ليوم الحادي عشر من الشهر الحالي وذلك تكريما لضحايا الهجوم.

إعادة فتح القاعدة

وفي غضون ذلك، أعاد الجيش الأميركي اليوم الجمعة فتح قاعدة فورت هود العسكرية بعد ساعات على إغلاقها.

وقال الكولونيل جون روسي في مؤتمر صحافي بمقر قاعدة فورت هود إن التحقيقات مستمرة على المستوى الفيدرالي والمحلي في الحادثة التي وصفها بأنها "مأساوية" مشيرا إلى أن إدارة القاعدة تركز على تقديم الدعم للجنود بعد ما تعرضوا له في الساعات الماضية فضلا عن رعاية الجرحى والنظر في إجراءات تأمين القاعدة بعد إعادة فتحها.

وأضاف أن حالة المصابين في المستشفيات "مستقرة" بينما سيتم استخدام فرق متخصصة للتخفيف من وقع الحادثة على الجنود.

وأشار إلى أن مكان إطلاق النار كان يضم نحو 400 شخص من المدنيين والعسكريين في وقت الهجوم مؤكدا أن ثمة تحقيقات جارية لمراجعة إجراءات الأمن والوقوف على أي أخطاء قد تكون حدثت في إجراءات تأمين القاعدة.

ورفض روسي التكهن بدوافع حسن مكتفيا بالقول إن التحقيقات جارية للوقوف على تفاصيل الحادث.

وأكد أن الأفراد المتواجدين في القاعدة مسموح لهم باستقدام أسلحتهم الخاصة إلى القاعدة وهو ما يفسر استخدام حسن لسلاحه الخاص في الواقعة.

وبدوره قال الكولونيل ستيفين برافيرمان إن منفذ الهجوم نضال مالك حسن يرقد في أحد المستشفيات المدنية في حالة مستقرة مشيرا إلى أن جميع المصابين الآخرين يرقدون في مستشفيات مدنية في حالة مستقرة أيضا.

صدمة الأسرة

وفي غضون ذلك، عبرت أسرة حسن عن "صدمتها وحزنها للأحداث المروعة التي شهدتها قاعدة فورت هود".

وقالت الأسرة في بيان أصدره نادر حسن ابن عم المتهم إنها "تشعر بالصدمة والحزن بسبب هذه الأحداث المروعة وتبعث بخالص تعازيها إلى أسر الضحايا".

وأضاف البيان أن الأسرة لديها "تفاصيل ضئيلة للغاية" في الوقت الحالي حول تلك الواقعة مشيرة إلى أن "الأسرة تحب أميركا وفخورة بها وتشعر بالحزن بسبب هذه المأساة".

يذكر أن منفذ الهجوم نضال مالك حسن هو طبيب نفسي يبلغ من العمر 39 عاما ومولود في ولاية فيرجينيا الأميركية لأسرة من أصول أردنية وسبق له العمل في مستشفى وولتر ريد العسكري قبل أن يتم نقله إلى قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس.

وتقول مصادر قريبة من المتهم إنه كان يشعر بأحاسيس نفسية مضطربة بعد علمه بنية الجيش إرساله إلى العراق بينما قال شهود عيان إن حسن كان يصيح "الله أكبر" خلال قيامه بإطلاق النار.

XS
SM
MD
LG