Accessibility links

logo-print

تركيا تطالب فرنسا بعدم معارضة مساعيها بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي


حث وزير الخارجية التركية احمد داوود اوغلو فرنسا اليوم الجمعة على عدم الوقوف في وجه مساعي بلاده للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال اوغلو في تصريحات نشرتها صحيفة لوموند على هامش زيارته الحالية إلى باريس إن "معارضة الحكومة الفرنسية لمساعي تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تشكل خطأ كبيرا.

وأضاف قبل اجتماعه بنظيره الفرنسي برنار كوشنير "لقد كانت علاقتنا بفرنسا قوية منذ القرن الـ16" معتبرا أن "فرنسا أفضل بلد أوروبي يمكن أن يفهم أهمية تركيا".

وأضاف اوغلو أن تركيا وفرنسا "تتمتعان بنفوذ في نفس المناطق" مؤكدا أن "التعاون الحقيقي يمكن أن يخلق ديناميكية جديدة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وشمال إفريقيا والقوقاز والشرق الأوسط".

وكان اوغلو قد ذكر في وقت سابق من اليوم الجمعة أن تركيا تلقت وعدا بأنها إذا طبقت شروط الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالإصلاحات السياسية والاقتصادية وضمانات حقوق الإنسان والحقوق المدنية، فإنه سيتم السماح لها بالانضمام إلى الاتحاد.

وتابع أوغلو قائلا إنه "لا احد يمكنه أن يجبر تركيا على قبول خيار مثل الشراكة الخاصة، فنحن لا نطلب معروفا أو معاملة خاصة، بل نطالب باحترام الاتفاقيات".

وتمر العلاقات بين باريس وأنقرة بمرحلة حساسة بسبب معارضة القادة الفرنسيين منح تركيا عضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي وتفضيلها لمنح باريس صيغة "للشراكة المميزة".

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد قال خلال الحملة التي سبقت الانتخابات الأوروبية في يونيو/حزيران الماضي إنه على أوروبا أن توقف "التوسع إلى ما لا نهاية" معتبرا أن تركيا، البلد العلماني الذي يضم 71 مليون نسمة غالبيتهم الساحقة من المسلمين، لا يمكن أن تصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG