Accessibility links

logo-print

ارتفاع معدلات البطالة في الولايات المتحدة وسعر الذهب يسجل رقما قياسيا


ارتفعت معدلات البطالة في الولايات المتحدة الأميركية لتبلغ 10.2 بالمئة في شهر أكتوبر/تشرين الأول مع فقدان 190 ألف وظيفة، بسحب ما أعلنته وزارة العمل الأميركية.

وألقى الرئيس باراك أوباما كلمة تحدث فيها عن أهمية العمل للنهوض بالاقتصاد الأميركي كما أشار إلى أن معدل خسارة الوظائف اخذ بالانخفاض مقارنة مع الشهر المنصرم.

كما قالت كريستينا رومر كبيرة المساعدين الاقتصاديين للرئيس أوباما في بيان أن تقرير الوظائف يحتوي على مؤشرات "بالانتعاش الاقتصادي وكذلك أدلة مؤلمة بشان استمرار ضعف سوق العمل".

وأكدت رومر أن وصول معدل البطالة إلى هذا المستوى يذكر "بالعمل الذي لا يزال يتعين القيام به قبل أن تبدأ العائلات الأميركية في رؤية انخفاض البطالة التي تحتاجها وتستحقها".

وجاء تقرير وزارة العمل الشهري، أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى فقدان 10 بالمئة فقط من الوظائف، أي بمقدار 175 ألف وظيفة.

وابرز الإعلان عن نسبة البطالة الضعف الذي تعاني منه سوق العمل الأميركية حيث أن نسبة البطالة هي الأعلى منذ العام 1983، إلا أن عدد الوظائف التي فقدت اقتربت لأدنى مستوى لها منذ عام.

وفي سياق أخر، سجل سعر اونصة الذهب رقما قياسيا جديدا الجمعة في سوق التداول في لندن إذ بلغ 1101.42 دولار في أعقاب معلومات بان سريلانكا انضمت إلى الهند في شراء المعدن النفيس وسط انخفاض سعر صرف الدولار.

وقال مجلس الذهب العالمي في بيان صدر قبل وصول الذهب إلى هذا السعر إن "البنك المركزي السريلانكي أعلن انه يشتري الذهب لتنويع احتياطاته".

XS
SM
MD
LG