Accessibility links

ردود فعل متحفظة على قرار عباس عدم الترشح وحماس تعتبر قراره شأن داخلي في فتح


توالت ردود الفعل على قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بعدم الترشح لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقبلة&#46 فقد دعت وزارة الخارجية المغربية عباس إلى متابعة نضاله المشروع من اجل القضية الفلسطينية.

وذكرت الوزارة في بيان أصدرته بعيد إعلان عزمه عدم الترشح لولاية ثانية أن الهدف هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة تتمتع بالسيادة على أن تكون القدس عاصمتها.

وأضافت الخارجية المغربية أن تعنت الحكومة الإسرائيلية الحالية يجب ألا يحبط بأي حال رئيس السلطة الفلسطينية.

في المقابل، قال المتحدث باسم حركة حماس إن تصريح عباس بعدم رغبته بالترشح لولاية رئاسية ثانية هو شأن داخلي متعلق بحركة فتح لا يعني حماس.

ووصف المتحدث خطوة عباس بأنها "رسالة عتب موجهة إلى أصدقائه الأميركيين والإسرائيليين بعد تنكرهم له وتحويله إلى مجرد أداة،" على حد تعبيره.

وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد طالب عباس بالعدول عن موقفه.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن موسى أجرى اتصالا هاتفيا بعباس عبر خلاله عن دعم الجامعة العربية له وطلب منه العودة عن قراره.

هذا وقد أكد مصدر مقرب من عباس أنه محبط بشدة بسبب الموقف الأميركي من المفاوضات وبسبب إصرار إسرائيل على توسيع المستوطنات.

لكن المصدر أضاف أن الحركة لن تسمح لعباس بالتنحي لأنه لا يوجد بديل له كما قال.

في الجانب الإسرائيلي، أعلن وزير الدفاع إيهود باراك عن أمله في ألا يضر قرار عباس بعدم الترشح في الانتخابات المقررة في الـ24 من يناير/كانون ثاني المقبل بالجهود المبذولة لاستئناف مفاوضات السلام.

XS
SM
MD
LG