Accessibility links

بان كي مون يعلن عن تسليم تقرير غولدستون إلى مجلس الأمن في أقرب وقت ممكن


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الجمعة أنه سيسلم مجلس الأمن الدولي تقرير لجنة غولدستون، الذي يتهم إسرائيل والفلسطينيين بارتكاب جرائم حرب، في أقرب وقت ممكن، وذلك بناء على طلب الجمعية العامة.

وقد تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس الخميس بأكثرية كبيرة قرارا يمهل إسرائيل والفلسطينيين ثلاثة أشهر لإجراء تحقيقات تتسم بالمصداقية حول الاتهامات الخطيرة الواردة في التقرير، ومفادها أن "جرائم حرب" و"جرائم محتملة ضد الإنسانية" قد ارتكبت خلال الهجوم على غزة الشتاء الماضي.

وكانت إسرائيل قد رفضت اليوم الجمعة قرار الجمعية العامة.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إن "إسرائيل ترفض قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة البعيد تماما عن الوقائع التي تواجهها إسرائيل على الأرض."

ويدعو القرار، الذي وافقت عليه 114 دولة وعارضته 18 وامتنعت 44 عن التصويت عليه، إسرائيل وحماس إلى بدء تحقيقات جدية في الاتهامات التي تضمنها تقرير غولدستون خلال ثلاثة أشهر.

ووصف يغال بالمور المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية تقرير غولدستون بأنه متحيز منذ البداية.

وقال بالمور "إسرائيل إنها لن تشرع في إجراء تحقيق لأن ذلك يرقى إلى حد الاعتراف بالذنب وقبل شرعية لجنة غولدستون."

تجدر الإشارة إلى أنه إذا لم تتعاون إسرائيل فإن تقرير غولدستون سيحال إلى مجلس الأمن الدولي الذي يمكن أن يرفعه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

لكن إسرائيل تأمل في أن تعرقل الولايات المتحدة، التي تتمتع بحق الفيتو في مجلس الأمن، أي محاولة لمحاكمة مسؤولين إسرائيليين بتهم ارتكاب جرائم حرب.

XS
SM
MD
LG