Accessibility links

logo-print

تفكيك الخريطة الوراثية الجينية للحصان يثبت انها الاقرب للانسان


تمكن فريق خبراء دولي من تفكيك رموز الخريطة الوراثية الجينية للحصان كلها في دراسة نشرت الخميس في مجلة "ساينس" العلمية الأميركية اتضح أنها تشبه إلى حد مفاجئ الخريطة الوراثية للإنسان بعد.

وأشار العلماء إلى أن الخريطة الوراثية للحصان تشبه الخريطة الجينية لدي عدد من الثدييات إلا أنها اقرب من الكلب والفأرة إلى الإنسان.

في الواقع فانه من بين 32 صبغية أو كروموزوم لدي الحصان. تشبه 17 منها صبغيات الإنسان كما أن 90 بالمئة من الأمراض الوراثية التي يصاب بها تحمل وجه شبه مع الأمراض التي تصيب الإنسان.

وأوضحت كرتسن ليندبلاد. المشرفة علي الدراسة ومديرة قسم علوم الأحياء للفقريات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في جامعة هارفرد أنه بفضل التعرف على الجينات المسؤولة عن الأمراض سيصبح فهم هذه الأخيرة أسهل لدي الإنسان والحصان.

أما حجم الخريطة الوراثية للحصان فهو 7.2 مليار جزئية تؤلف الحمض النووي أي تكاد تساوي حجم الخريطة الجينية للكلب لكنها اصغر حجما من الخريطة الجينية للإنسان التي تبلغ 2.9 مليار جزئية.

وأوضح الباحثون أن عدد جينات الحصان يقدر بـ20 ألفا تتحكم بإنتاج البروتينات. وأن 17 ألفا منهم مشابهة لجينات الإنسان والفأرة والكلب.

كما أن بعض الجينات الأخرى تطابق أيضا جينات الإنسان. وعلاوة علي ذلك يتألف أكثر من 46 بالمئة من الحمض النووي لدي الحصان من سلاسل متكررة من الجينات.

وأخيرا، أثمرت جهود 20 عاما من العمل المتواصل شارك فيه أكثر من مئة باحث من 20 دولة وتم التعرف إلى الخريطة الجينية لستة حيوانات هي الحصان والدجاج والكلب والبقرة والهر والخنزير.

أما نتائج جدولة رموز خريطة الخنزير الجينية فقد أعلنت الاثنين.
وخارج إطار هذه الدراسة فككت أيضا رموز عدد من الثدييات وهي الفأرة والجرذ والقرد وسعادين ريزوس. وأحد أنواع خلد الماء.
XS
SM
MD
LG