Accessibility links

أوباما يؤجل زيارته إلى اليابان يوما لحضور حفل تكريمي لضحايا إطلاق النار في تكساس


أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية اليابانية أن الرئيس باراك أوباما طلب إرجاء زيارته المقررة يوم الخميس المقبل إلى اليابان يوما واحدا، لحضور الحفل التكريمي الخاص بضحايا إطلاق النار في قاعدة فورت هود في تكساس.

وأوضح هذا المسؤول أن طوكيو وافقت على طلب إرجاء الزيارة حيث ينتظر أن يصل الرئيس أوباما إلى اليابان يوم الجمعة بدلاً من يوم الخميس وستستمر زيارته حتى يوم السبت.

وسيجري الرئيس أوباما خلال زيارته محادثات مع رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما والإمبراطور اكي هيتو.
هذا وقد قال أوباما في كلمته الإذاعية الأسبوعية إن "حادثة إطلاق النار الخميس هي من أسوأ الحوادث التي تشهدها قاعدة عسكرية أميركية".

وتابع: "ومع ذلك، فيما شهدنا أسوأ ما في الطبيعة البشرية، شهدنا أفضل ما في أميركا".

وتحدث أوباما عن أن الأميركيون رأوا العسكريين والمدنيين على حد سواء يهرعون لمساعدة الضحايا، ويمزقون الملابس التي اخترقها الرصاص لمعالجة الجرحى ويستخدمون قمصانا كضمادات ويفتحون النار على مطلق النار بالرغم من إصابتهم.

المنظمات المسلمة تدين

وقد أدانت مختلف المنظمات العربية والمسلمة في الولايات المتحدة وقوع الحادث وقدمت تعازيها لعائلات الضحايا وشددت على أنه لا توجد عقيدة سياسية أو دينية تبرر مثل هذا الفعل.

وفي هذا السياق يعرض الشيخ محمد عبد الله إمام المركز الإسلامي في سيلفر سبرينغ بولاية ميريلاند كيفية تلقيه خبر الحادث من أحد معارفه:

"لم أستطع أن أصدق ذلك، أحد الأشخاص اتصل بي وقال لي لقد رأيت في نشرة الأخبار ذلك الرجل الذي يصلي معنا هو الذي قام بذلك، ظننت أنه يمازحني، إلا أنني نظرت في التلفزيون فتعرفت عليه".

ويقول أرشد قريشي من المركز الإسلامي في ميريلاند:

"إن الاغتيال هو تصرف مجنون، أتساءل عن المشاكل التي واجهها! ، على كل تصرفاته هذه فردية ولا تمثل المجتمع الإسلامي".

الأردن ينفي

من جهة أخرى، نفى الأردن أن يكون مرتكب حادث قاعدة فورت هوود في ولاية تكساس من أصول أردنية.

التفاصيل من عامر العثمان مراسل "راديو سوا" في عمان:
XS
SM
MD
LG