Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يعلن أنه لا يمكن استبعاد إمكانية فرض عقوبات جديدة على إيران


أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في مقابلة مع المجلة الأسبوعية الألمانية دير شبيغل أنه لا يمكن استبعاد إمكانية فرض عقوبات جديدة على إيران ما لم يحصل تقدم في المفاوضات حول ملفها النووي.

وأكد ميدفيديف أن بلاده مستعدة للمساعدة على تخصيب اليورانيوم الإيراني في حال وافقت إيران على خطة بإشراف الأمم المتحدة لكسر الجمود في المفاوضات.

وقال ميدفيديف في المقابلة التي نشر الكرملين نصها بالكامل: "إذا اتخذت القيادة الإيرانية موقفا غير بناء، فعندئذ كل الاحتمالات واردة نظريا".

وتابع: "لا أريد أن ينتهي كل هذا إلى تبني عقوبات دولية جديدة لأن العقوبات، كقاعدة، تؤول إلى اتجاهات معقدة وخطيرة".

وأوضح: "لكن إن لم يحصل تقدم، فلا أحد سيستبعد هذا السيناريو".

وتعتبر روسيا العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي، لاعبا أساسيا في الملف النووي الإيراني من حيث علاقاتها السياسية والاقتصادية الوثيقة مع إيران.

اليورانيوم المخصب الإيراني

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية إيسنا، نقلت عن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بوروجردي، أن إيران ترفض إرسال اليورانيوم المخصب الذي تملكه إلى الخارج مقابل الحصول على وقود لمفاعل الأبحاث في طهران.

وقال هذا المسؤول إنه لم يتقرر إرسال أي جزء من اليورانيوم إلى الطرف الآخر للحصول على الوقود، أكان ذلك بصورة تدريجية أم دفعة واحدة. وأضاف أن الخبراء الإيرانيين يدرسون في الوقت الحاضر كيفية الحصول على الوقود لتسوية هذه المشكلة وأوضح أن ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية يتفاوض حاليا من أجل إيجاد حل.
XS
SM
MD
LG