Accessibility links

علاوي: المخاوف من عودة البعثيين محاولة للتشويش على العملية السياسية


اعتبر رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي مخاوف بعض الكتل السياسية من عودة البعثيين إلى العمل السياسي في العراق محاولة للتشويش على العملية السياسية.

وأعرب علاوي الذي يرأس الجبهة الوطنية العراقية عن استغرابه لقلق بعض الكتل السياسية بشأن عودة البعثيين، مشيرا في لقاء مع عدد من الإعلاميين في بغداد اليوم السبت، إلى أن "هناك قانونا ينظم التعامل مع حزب البعث".

وأشار علاوي إلى أن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ونائب رئيس الوزراء رافع العيساوي قد انضما إلى الجبهة الوطنية العراقية التي شكلها مع النائب صالح المطلك، فضلا عن عدد من القوى والشخصيات السياسية الأخرى:

وفي معرض رده على سؤال لـراديو سوا" بشأن ما ورد في وسائل إعلام محلية حول انسحاب تيار الشعب الذي يرأسه النائب عن جبهة الحوار الوطني علي الصجري، واتهامه الجبهة بتلقي أموال من جهات خارجية، قال علاوي إن وسائل الإعلام التي تناقلت هذه الأنباء موجهة من قوى إقليمية، نافيا تلقي أموال من الخارج.

وتم الإعلان عن الجبهة الوطنية العراقية مطلع الشهر الحالي وتضم عددا من القوى الليبرالية ويرأسها علاوي فيما يشغل منصب أمينها العام النائب صالح المطلك.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG