Accessibility links

كلينتون تبدأ جولة أوروبية أسيوية للتشاور حول الملف النووي لإيران وكوريا الشمالية


تبدأ وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الأحد جولة أوروبية أسيوية تستهدف في جانب كبير منها التشاور مع الحلفاء حول كبح جماح الطموحات النووية لكل من إيران وكوريا الشمالية وسبل إشاعة الاستقرار في أفغانستان.

ومن المقرر أن تلقي الدبلوماسية الأميركية الأولى في برلين اليوم خطابا يتناول الديموقراطية قبل الانضمام إلى المستشارة الألمانية انغيلا ميركل وزعماء عالميين آخرين في مراسم خاصة لتخليد الذكرى 20 لسقوط جدار برلين.

وقالت كلينتون قـبيل سفرها إن سقوط الجدار كان بمثابة انتهاء لحقبة الحرب الباردة حين كان العالم منقسما إلى كتلتين.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الرئيس أوباما التي تتمتع بشعبية في أوروبا - تحاول حشد المزيد من الدعم من شركائها الأوروبيين في أفغانستان.

وتجيء زيارة كلينتون فيما تواصل إدارة الرئيس أوباما بحث إستراتيجية جديدة في أفغانستان.

وابلغ مسؤول بارز في الخارجية الأميركية طلب عدم كشف هويته وكالة الأنباء الفرنسية بان أفغانستان ستكون الموضوع الرئيسي في لقاءات الوزيرة الأميركية.

إيران ترفض تسليم اليورانيوم المخصب

وعلى صعيد آخر،أكد مسؤول في مجلس الشورى الإيراني أن طهران ترفض تسليم اليورانيوم المخصب للحصول على وقود لمفاعل الأبحاث الذي تملكه، مما يعني رفض مشروع الاتفاق الدولي الذي يهدف إلى تهدئة التوتر حول برنامج إيران النووي بوضعه الحالي.

وبموجب المشروع الذي عرض أثناء محادثات مع فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، كان من المقرر أن تقوم إيران بتصدير غالبية مخزونها من اليوارنيوم المنخفض التخصيب مقابل الحصول على وقود لمفاعل الأبحاث في طهران.

وقال علاء الدين بوروجردي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى الإيراني إنه لم يتقرر إرسال أي جزء من اليورانيوم المخصب إلى الطرف الأخر للحصول على الوقود بنسبة 20 بالمئة من التخصيب. واضاف أن" خبراءنا يدرسون في الوقت الحاضر كيفية الحصول على الوقود لتسوية هذه المشكلة - وعلي اصغر سلطانية ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يتفاوض حاليا من اجل إيجاد حل."

وقال متحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية السبت إن الوكالة "ما زالت تنتظر الرد الرسمي من سلطانية".
XS
SM
MD
LG