Accessibility links

logo-print

برلين تستعد في نهاية الأسبوع لإنهاء التحضيرات للاحتفال بمناسبة سقوط جدار برلين


تستعد برلين في نهاية الأسبوع لإنهاء التحضيرات للاحتفالات المقررة بمناسبة الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين، وهو حدث يثير اهتماما كبيرا في العالم ويجذب حشودا غفيرة.

والسبت قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في رسالتها الأسبوعية إن "التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني 1989 أجمل يوم في تاريخ ألمانيا المعاصر."

وأضافت المسؤولة المحافظة التي نشأت في جمهورية ألمانيا الديموقراطية الشرقية ودخلت المعترك السياسي مع انهيار الستار الحديدي "لقد غير هذا اليوم حياة عدد كبير من الأشخاص وغير حياتي أيضا."

ومساء التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني 1989 شاهد العالم بذهول انتقال آلاف الأشخاص من ألمانيا الشرقية إلى ألمانيا الغربية بعد أن قررت جمهورية ألمانيا الديموقراطية فتح الحدود تحت ضغط الشارع.

حفلة شعبية ودبلوماسية

ومساء ستبلغ الاحتفالات ذروتها مع حفلة شعبية ودبلوماسية في آن تقام عند باب براندبورغ رمز المدينة الذي كان يقسمها إلى قسمين.

وستمثل كل دولة من دول الاتحاد الأوروبي الـ27 في هذه الاحتفالات التي سيحضرها قادة الدول الكبرى الأربع التي احتلت المدينة، رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والرئيسان الفرنسي نيكولا ساركوزي والروسي دميتري مدفيدف ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

وبين الشخصيات التاريخية التي ستحضر الحفل الزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف وزعيم نقابة التضامن سوليدارنوسك الرئيس البولندي السابق ليخ فالينسا.
XS
SM
MD
LG