Accessibility links

كلينتون تدعو من برلين إلى تعزيز التعاون الأميركي الأوروبي لمكافحة القمع والمتطرفين الدينيين


بدأت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون جولة أوروبية آسيوية استهلتها بزيارة ألمانيا حيث من المقرر أن تعقد اجتماعا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومع عدد من القادة الدوليين الذين يشاركون في الاحتفال بالذكرى العشرين لانهيار جدار برلين.

ومن المتوقع أن تبحث كلينتون الملفين النوويين في إيران وكوريا الشمالية والوضع في أفغانستان مع ميركل ووزير الخارجية الألمانية الجديد غيدو فسترفيلي وعدد من نظرائها الأوروبيين، وفق ما أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية.

ومساء اليوم الأحد، دعت كلينتون الأوروبيين في برلين، إلى تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة لمكافحة القمع والمتطرفين الدينيين.

وقالت "نحتاج إلى شراكة تتسم بمزيد من القوة لإسقاط جدران القرن الحادي والعشرين ومواجهة الذين يختبئون وراء هذه الجدران، أي الانتحاريين الذين يقتلون ويمثلون بالفتيات اللواتي يقتصر حلمهن الوحيد على الذهاب إلى المدرسة."

وأضافت كلينتون "بدلا من هذه الجدران الجديدة، من الضروري أن نجدد الحلف الأطلسي باعتباره حجر الزاوية لتعاون على الصعيد العالمي."

وقالت كلينتون في خطاب ألقته عشية الاحتفالات بالذكرى العشرين لسقوط جدار برلين الذي أنهى الحرب الباردة وأعاد توحيد ألمانيا، إن "تاريخنا لم ينته ليلة سقوط الجدار، بل بدأ من جديد."

هذا وستشارك كلينتون أيضا في قمة رابطة دول آسيا والمحيط الهادئ في سنغافورة وتزور الفيليبين.

وأمس السبت، شاركت كلينتون في حفل تدشين السفينة الهجومية الجديدة USS New York التي صنعت من أطنان من الصلب الذي أستخرج من أنقاض مبنى مركز التجارة العالمي بعد هجمات سبتمبر/أيلول الإرهابية.

وقالت كلنتون "تحمل هذه السفينة ذكريات الحادي عشر من سبتمبر المرة، فقد أزهقت أرواح، وتقوضت الأسر بسببها كما وقعت الأمة ضحية الهجوم. وفي هذا الصلب الذي احترق ولم ينكسر تسكن الروح التي عهدناها في الحادي عشر من سبتمبر والأيام الذي تلته."

XS
SM
MD
LG