Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الصيني يتعهد بتقديم 10 مليارات دولار كقروض ميسرة للقارة الإفريقية


يختتم منتدى التعاون بين الصين وإفريقيا أعماله اليوم الاثنين في شرم الشيخ بمصر. وكان رئيس الوزراء الصيني وين جياباو قد تعهد في افتتاح المنتدى الذي يحضره ممثلون عن 50 دولة أفريقية بتقديم 10 مليارات دولار كقروض ميسرة للقارة الإفريقية خلال السنوات الثلاث المقبلة، كما وعد بإلغاء دوين بلاده المستحقة على بعض الدول الإفريقية الفقيرة.

وقد أعرب الرئيس المصري حسني مبارك عن امتنانه للدور الذي تقوم به الصين في القارة الإفريقية ودعا إلى ضرورة تعزيز التعاون في مجال الدفاع عن مصالح الشعوب في المحافل الدولية.

بدوره، أشاد الرئيس السوداني عمر البشير بالجهود التي تبذلها الصين في مختلف دول القارة وخاصة على صعيد تحقيق السلام في مناطق الصراع.

من جانبه دعا رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الدول التي تفرض عقوبات على بلاده بالامتثال إلى النداءات التي وجهتها لها المنظمات الإفريقية والصين لرفع هذه العقوبات دون تأخير.

وقال "إن هذه العقوبات قد تسببت في صعوبات اقتصادية هائلة لزيمبابوى وشعبها."

ويتوقع أن يصدر عن المنتدى إعلان شرم الشيخ الذي يتضمن التأكيد على مساندة الصين القضايا الإفريقية، والدعوة إلى إصلاح النظام المالي بحيث تحظى الدول النامية بتمثيل وتمويل أوسع في المنظمات والمجموعات الدولية.

وكان وين قد أعلن يوم أمس الأحد أن بلاده ترى بريق أمل في مؤشرات النهوض الاقتصادي في الولايات المتحدة إلا أنها تأمل أن تبقي واشنطن عجزها العام عند مستوى معقول.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي في منتجع شرم الشيخ المصري على هامش المنتدى ردا على سؤال عن الأصول الصينية في الولايات المتحدة والتي سبق لبكين أن أعربت عن قلقها حيالها بسبب تداعيات الأزمة المالية.

وكانت احتياطات الصين قد تخطت في نهاية سبتمبر/أيلول ما قيمته 2270 مليار دولار، بينها قسم كبير من الأصول بالدولار، ولاسيما على شكل سندات خزينة أميركية.

XS
SM
MD
LG