Accessibility links

logo-print

ليبرمان يدعو لمعرفة إذا كان ثمة تقصير من الجيش أدى لحادث إطلاق النار في قاعدة فورت هود


قال رئيس لجنة الأمن الوطني في مجلس الشيوخ السيناتور جو ليبرمان إنه يحبذ بدء تحقيق لمعرفة ما إذا كان هناك تقصير من جانب الجيش الأميركي في اكتشاف دلائل تشير إلى أن الطبيب العسكري الأميركي المسلم نضال حسن بدأ يتجه نحو التطرف الديني.

ويرى خوان زارات مستشار شؤون الأمن الوطني في شبكة تلفزيون سي بي إس أن تلك فكرة جيدة:
"أعتقد أن الجيش والقوات المسلحة عموما والكونغرس ستجري تحقيقا دقيقا للتأكد مما إذا كان العسكريون قد أغفلوا دلائل واضحة تشير إلى أن السيد حسن لم يكن فقط غير مؤهل لأن يكون طبيبا نفسيا، بل إنه كان مهيئا على الأرجح لارتكاب جريمة بهذا الحجم".

ويرى البعض أن حسن ربما ارتكب جريمته متأثرا بضغوط نفسية عجز عن تحملها. غير أن زارات لا يستبعد أن تكون الأصولية سببا آخر من بين الأسباب التي دفعت ذلك الطبيب لارتكاب جريمته:
"بالإضافة إلى الضغوط واحتمال تعرضه للانهيار النفسي تحت وطأة تلك الضغوط التي كان يعيش فيها، بل ربما يكون حسن قد تحول تدريجا لاعتناق فكر أصولي".

وقد أشارت الأنباء إلى أن حسن كان يصلي في مسجد في شمال ولاية فرجينيا كان يؤمه أنور العولقي الذي يُقال إنه كان مستشارا دينيا لثلاثة من مختطفي طائرات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول.

وفي هذا الصدد يقول زارات:
"إن علاقته بشمال فرجينيا تضيف بعدا تآمريا جديدا وتثير تساؤلات حول مدى اتجاه هذا الشخص نحو الأصولية، وصلته بأنور العولقي، وهو داعية إسلامي متطرف أميركي المولد يقيم حاليا في اليمن".

تحقيق لمعرفة الدافع وراء الحادث

هذا ويحاول المحققون معرفة الأسباب التي دفعت نضال حسن إلى إطلاق النار على زملائه.

ورغم اعتقاد المحققين أن حسن تصرف بمفرده وانه لا ينتمي إلى أي تنظيم، إلا أن صحيفة واشنطن بوست أفادت أن مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق فيما إذا كانت هناك صلة محتملة بين حسن وأنور العولقي الذي تقول السلطات الأميركية انه أصبح من اشد المؤيدين لتنظيم القاعدة منذ غادر مسجد دار الهجرة في شمال ولاية فيرجينيا إلى اليمن. وحسب ما ذكرته الصحيفة الأميركية فقد كان حسن يؤدي الصلاة في ذلك المسجد عام 2002 عندما كان العولقي إمامه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي رفيع لم تسمه إن العولقي كان على صلة باثنين من منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر. بيد أن الصحيفة أشارت إلى انه ليس من الواضح ما إذا كانت هناك علاقة شخصية بين الإمام و بين حسن.

XS
SM
MD
LG