Accessibility links

ناشطون فلسطينيون يزيلون جزءا من الجدار العازل في ذكرى سقوط جدار برلين


أزال ناشطون فلسطينيون جزءا من الجدار الإسرائيلي في الضفة الغربية بمناسبة الاحتفالات التي بدأت الإثنين في برلين لإحياء الذكرى العشرين لسقوط جدارها التاريخي.

ويقول عبد الله أبو رحمة عضو لجنة مقاومة الجدار في بلدة بعلين:

"يصادف اليوم الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين. وبهذه المناسبة نود أن نقول للعالم إننا لا نريد جدارا في أي مكان في العالم. وقد بدأنا هنا في فلسطين في تدمير هذا الجدار الذي يفصلنا عن أراضينا. إننا نريد الذهاب إلى القدس وإلى المسجد الأقصى والأرض المقدسة".

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل بدأت في بناء الجدار قبل سبع سنوات مبررة ذلك بتزايد عدد العمليات التي شنها مسلحون فلسطينيون كانوا يتسللون من الضفة الغربية إلى إسرائيل لتنفيذ هجمات انتحارية.

إسرائيل تخفف قيودها على قطاع غزة مع اقتراب عيد الأضحى

خففت إسرائيل القيود التي تفرضها على قطاع غزة وسمحت بدخول الآلاف من رؤوس الماشية إلى القطاع مع اقتراب عيد الأضحى.

وتشير مصادر الجيش الإسرائيلي إلى أن الإجراء هو بادرة حسن نية، وهو رأي يتفق معه هذا المزارع الإسرائيلي قائلا:

"هذا الإجراء هو بادرة طيبة بمناسبة حلول عيد الأضحى، وكما وعد وزير الزراعة فسنحاول إيصال سبعة آلاف رأس إلى القطاع. وآمل أن نتمكن من إرسال هذا العدد لأن الوضع صعب بالنسبة لنا في إسرائيل. لدينا أعدادا كبيرة من الماشية ولا نعرف ماذا نفعل بها إذا لم نرسلها إلى غزة".


ويأمل الفلسطينيون أن يؤدي دخول هذا الكم من الماشية إلى القطاع إلى خفض أسعار اللحوم، كما يقول هذا الفلسطيني:
XS
SM
MD
LG