Accessibility links

logo-print

دعوة لنشر قوات حكومية لحماية مراكز الاقتراع في كركوك


شدد القيادي في الجبهة العراقية للحوار الوطني عضو الهيئة الرئاسية في المجلس السياسي العربي حسان الجبوري على ضرورة توفير الحماية اللازمة للمراكز الانتخابية في المناطق ذات الغالبية العربية.

وقال الجبوري في حديث مع مراسلة "راديو سوا" إن الشرطة وجهاز الأمن في كركوك مسيس لصالح أحزاب كردية، لافتا إلى أن المواطن العربي بحاجة لحماية من قوة خاصة من جانب الحكومة المركزية في بغداد، "ولتكن الفرقة 12 من الجيش هي المسؤولة عن حماية المراكز الانتخابية".

وأوضح الجبوري أن الأحزاب العربية المنضوية في الجبهة والمجلس السياسي قررت دخول الإنتخابات ضمن قائمة الحركة الوطنية العراقية بزعامة إياد علاوي ومجموعة من الكتل السياسية التي قد تصل إلى 30 كيانا بضمنها المجلس السياسي العربي في كركوك.

وانتقد الجبوري موقف الأمم المتحدة من قضية كركوك متهما إياها بالإنحياز إلى الجانب الكردي، متهما الأمم المتحدة بأنها غير محايدة في طروحاتها، "فعندما يكون هناك مقترح كردي تؤيده أما إذا المقترح مقدم من جانب العرب والتركمان فدائما تبحث عن الحجج وتقول إن الأكراد تعرضوا للتهجير".

وتابع قائلا إن المهجرين في حقيقة الأمر لايتعدون 11 ألف شخص بينهم 6000 عربي حيث "لا يتجاوز عدد المهجرين من الكرد 9000 هجروا من كركوك".

وكانت الكيانات العشائرية والسياسية العربية في كركوك قد أعلنت مؤخرا تشكيل جبهة شعبية عشائرية لإنقاذ كركوك والتأكيد على عراقيتها وتحل تلقائيا حال زوال الخطر عن المدينة، وذلك في مؤتمر نظمته منظمة الدفاع عن حقوق الطلبة في السابع من الشهر الحالي.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG