Accessibility links

logo-print

نتانياهو يشيد بنتائج مباحثاته مع الرئيس أوباما ويصفها بأنها إيجابية للغاية


أشاد بنيامين نتانياهو رئيس وزراء إسرائيل الثلاثاء بنتائج لقائه الاثنين مع الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض والذي لم يسفر عن أي تقدم يذكر في إطار استئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض يوم أمس الاثنين إن لقاء أوباما ونتانياهو الذي استمر لأكثر من ساعة ونصف الساعة بحث سبل استئناف مفاوضات السلام والملف النووي الإيراني وقضايا أمنية أخرى.

وقال نتانياهو في مقابلة مع القناة العامة في التلفزيون الإسرائيلي قبيل توجهه إلى أوروبا "أجريت مع الرئيس أوباما مشاورات ايجابية جدا حول موضوعات مهمة تتصل بأمن إسرائيل وجهودنا المشتركة لإحراز تقدم في عملية السلام" في الشرق الأوسط.

واضاف نتانياهو الذي التقى أوباما مساء الاثنين "قدرت كثيرا المقاربة الايجابية التي استنتجتها. الجو كان منفتحا جدا ووديا. سيتبين أن هذه الزيارة بالغة الأهمية".

وبذلك، يكون نتانياهو قد رد على معلومات تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية عن اختلافات جدية بين البلدين.

وكان البيت الأبيض قد اكتفى بإصدار بيان مقتضب قال فيه إن أوباما ونتانياهو "بحثا موضوع إيران وكيفية إحراز تقدم في السلام في الشرق الأوسط".

مما يذكر أن إدارة أوباما أخفقت في دفع نتانياهو إلى تجميد الاستيطان الإسرائيلي، الأمر الذي يشترطه الفلسطينيون لاستئناف المفاوضات.

هذا وسيجري نتانياهو الأربعاء محادثات في باريس مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

باراك يلتقي ميتشل في واشنطن

على صعيد آخر، التقى وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك في واشنطن الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية الثلاثاء دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وقال المتحدث فيليب كرولي غداة لقاء بين الرئيس أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن "السناتور ميتشل عقد اجتماعا صباح الثلاثاء مع وزير الدفاع ايهود باراك".

وأوضح كرولي أن هذه المشاورات تندرج في إطار "المرحلة نفسها" من المحادثات مع فرقاء عملية السلام في الشرق الأوسط والتي سبق أن أجرتها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون خلال زيارتها للمنطقة الأسبوع الماضي.

وأضاف "نواصل دعوة الفريقين إلى البدء بمفاوضات في أسرع وقت، لكننا نقر بان تباعدا لا يزال موجودا" بينهما.وتابع المتحدث "نواصل العمل لتوضيح الأمور وتقليص التباعد".

وتجدر الإشارة إلى أن عملية السلام في الشرق الأوسط مجمدة منذ نحو عام. وازدادت الأمور تدهورا خلال الأيام الأخيرة مع إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يترشح لولاية رئاسية جديدة.
XS
SM
MD
LG