Accessibility links

logo-print

مجلس التعاون الخليجي يدين الاعتداءات التي تتعرض لها الحدود السعودية مع اليمن


أكد يوسف علوي وزير الخارجية العمانية الثلاثاء إدانة مجلس التعاون الخليجي الاعتداءات التي تتعرض لها حدود المملكة العربية السعودية من جانب المتمردين الحوثيين في منطقة صعدة اليمنية، وذلك في ختام اجتماع عقده وزراء خارجية دول المجلس دعت إليه قطر.

وقال بن علوي الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس التعاون "نحن نستنكر التعدي على الحدود المشتركة لدول مجلس التعاون، والحدود المشتركة حدود متفق عليها".

واضاف بن علوي أن سلطنة "عمان ومجلس التعاون سيكونان دائما على استعداد للتضامن وللوقوف إلى جانب السعودية في مواجهة المخاطر والعدوان".

ويشير بن علوي إلى النزاع مع المتمردين الزيديين الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية حيث تشن القوات السعودية عملية ضد هؤلاء المتمردين بعد أن تسلل عدد منهم إلى أراضي المملكة.

كما أكد الوزير العماني أن مجلس التعاون "يدعم اليمن قبل وخلال وبعد الأحداث في صعدة"، معقل التمرد الزيدي حيث تدور حرب بين القوات اليمنية والمتمردين منذ 11 أغسطس/آب.

من ناحية أخرى، رد بن علوي على تصريحات لنظيره الإيراني منوشهر متكي حذر فيها دول المنطقة من "التدخل في شؤون اليمن"، في إشارة على ما يبدو إلى السعودية.

وقال بن علوي "إيران دولة جارة وبيننا وبينها علاقات جيدة، لا نعلم النص الحقيقي لما قاله وزير الخارجية متكي، لكن إذا كان الأمر لدعم اليمن وعدم التدخل في شؤونه فسيلقى كلامه كل ترحيب".

وأضاف أن "القضايا الداخلية تهم اليمن ولا يتدخل أحد في شأنها ودعم التعاون لليمن لا يعني تدخلا في شؤونه ودعمنا يدعم الاستقرار والتنمية والتطور والاقتصاد".

وخلص إلى القول "نحن ندعو كما دعا وزير الخارجية الإيرانية إلى أن لا يتدخل أحد في شؤون اليمن، وأهل اليمن أقدر على حل مشاكلهم بأنفسهم".

وكان متكي قد قال خلال مؤتمر صحافي في طهران الثلاثاء إن "دول المنطقة عليها الاحتراس جديا من التدخل في الشؤون الداخلية لليمن".
وأضاف أن "أولئك الذين يصبون الزيت على النار عليهم أن يعلموا أن الدخان الذي سيتصاعد من هذه النيران لن يوفرهم".

وقد عقد وزراء الخارجية الخليجيون اجتماعهم الاستثنائي في الدوحة من أجل بحث ورقة قطرية لتفعيل العمل المشترك داخل مجلس التعاون، بحسب ما أفاد مصدر من الخارجية القطرية لوكالة الصحافة الفرنسية.

ويعقد مجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر وسلطنة عمان والبحرين، في ديسمبر/كانون الأول المقبل قمته السنوية العادية في العاصمة الكويتية.
XS
SM
MD
LG