Accessibility links

تطوير بلاكبيري لينافس اي فون وغوغل فون


أعلنت شركة "ريسيرتش إن موشين" المصنعة لهواتف المتعددة الوظيفة "بلاكبيري" أنها بسطت إمكانات تطوير العاب فيديو وتطبيقات ترفيهية على الجهاز الذي يتعرض لمنافسة هواتف ذكية اخرى تسبقه في هذا القطاع.

وأشارت الشركة الكندية إلى أنها عدلت برمجيات "بلاكبيري" من أجل السماح للمبرمجين بتصميم العاب على نحو أسهل، لاسيما الألعاب الثلاثية البعد.

وفي حين تحتل هواتف "بلاكبيري" مكانا بارزا في القطاع المهني، إلا إنها لا تزال مقصرة في مواجهة "اي فون" من "ابل" و"غوغل فون"، وهي الهواتف المجهزة بنظام "اندرويد" لتشغيل خدمات "غوغل" عبر الهواتف، علما بأن هذين النموذجين يقترحان مجموعة واسعة من الألعاب والتطبيقات الترفيهية.


وشكلت تقنية " بلاكبيري" نقلة نوعية في وسائل الاتصالات الحديثة منذ عدة أعوام بجمعها بين تقنية الإنترنت والهاتف والبريد في جهاز واحد لتشكل بذلك مكتب المستقبل المتحرك.

وباستخدام جهاز " بلاكبيري" يمكن متابعة سير العمل من أي مكان دون التقيد بالمكتب هو المطلب الرئيسي الذي يرغب رجال الأعمال وأصحاب الشركات وحتى أصحاب الوظائف الحرة في تحقيقه من أجل تحسين سير عملهم.

ويدمج جهاز "بلاكبيري" تقنية الإنترنت والبريد الالكتروني بالهاتف المحمول ويربطها جميعا معا محققا فكرة المكتب الالكتروني المتحرك مما يوفر الوقت ويزيد من كفاءة العمل.

وباستخدام هذا الجهاز يمكن تنظيم عملية إرسال واستقبال البريد الالكتروني من خارج أوقات الدوام الرسمي وفي الأجازات وأثناء السفر.
XS
SM
MD
LG