Accessibility links

متكي يقول إن بلاده مستعدة للتعاون مع الحكومة اليمنية من أجل إعادة الأمن إلى البلاد


أعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي اليوم الأربعاء أن بلاده على استعداد للتعاون مع الحكومة اليمنية من أجل إرساء الأمن في ربوع البلاد وذلك بعد ساعات على قيام طهران بتحذير دول المنطقة من التدخل في شؤون اليمن، وذلك في إشارة إلى الهجوم السعودي ضد المتمردين الشيعة في اليمن.

وقال متكي في مؤتمر صحافي "إن ايران على استعداد للتعاون مع الحكومة اليمنية وبلدان أخرى لاستعادة الأمن" في اليمن داعيا إلى بذل "جهد جماعي" لتسوية النزاع بين صنعاء والمتمردين الحوثيين.

وأضاف أن ذلك يمكن أن يجلب الأمن والسلام لليمنيين وللمنطقة بأسرها معتبرا أن "كل إجراء مخالف لهذه المقاربة سيخدم مصالح أعداء البلدان الإسلامية والعربية"، على حد قوله.

وكان متكي قد حذر أمس الثلاثاء بلدان المنطقة من أي تدخل في اليمن دون أن يشير صراحة إلى المملكة العربية السعودية التي تواصل غاراتها على المتمردين الحوثيين في شمال اليمن.

وقال متكي إنه "على بلدان المنطقة أن تمتنع جديا عن التدخل في الشؤون الداخلية لليمن" معتبرا أن من أسماهم بالذين يصبون الزيت على النار يجب أن يدركوا أن الدخان المنبعث سيطالهم، على حد تعبيره.

وكان وزير الخارجية الإيرانية قد اعتبر أن اليمن يواجه ثلاث مشكلات هي الإرهاب ومحوره القاعدة التي تريد أن تجعل من اليمن مركزا لعملياتها، على حد قوله، فضلا عن الحركات الاستقلالية والعلاقة بين الحكومة والشيعة.

مما يذكر أن السلطات السعودية تدخلت بشكل مباشر في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني في الحرب الجارية منذ 11 أغسطس/آب بين المتمردين الحوثيين اليمنيين والجيش اليمني وذلك بعد مقتل أحد عناصر حرس الحدود السعوديين.

وقد أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنه لا يمكن أن تكون هناك "مصالحة ولا هدنة ولا وقف للحرب" ضد المتمردين الشيعة.

وكانت السلطات اليمنية قد اتهمت "أطرافا إيرانية" بدعم المتمردين الحوثيين وهو ما نفته طهران أكثر من مرة.

XS
SM
MD
LG