Accessibility links

logo-print

الأسد يؤكد تمسك بلاده بحقوقها ويعتبر المقاومة جوهر الشرق الأوسط الجديد


أكد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأربعاء أنه لا توجد شروط لدى سوريا من أجل تحقيق السلام بل "حقوق لن تتنازل عنها"، معتبرا أن "المقاومة هي جوهر الشرق الأوسط الجديد الذي بدأنا في بنائه".

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن الأسد قوله في افتتاح المؤتمر الخامس للأحزاب العربية في العاصمة دمشق إن "المقاومة هي جوهر سياستنا في الماضي وفي المستقبل ولا يوجد لدينا شروط لتحقيق السلام بل حقوق لن نتنازل عنها".

وأكد الأسد في المؤتمر، الذي حملت دورته الخامسة عنوان "القرار العربي المستقل"، على ضرورة التضامن العربي "كي يكون القرار العربي مستقلا".

وقال إنه "كلما امتلكنا المزيد من القوة حصلنا على السلام بالطريقة التي نريدها"، معتبرا أن "الشرق الأوسط الجديد الذي بدأنا ببنائه هو شرق أوسط جوهره المقاومة".

وقال الأمين العام للمؤتمر عبد العزيز السيد إن أعمال المؤتمر ستستمر ثلاثة أيام وستتم خلالها مناقشة عدة قضايا تتوزع على ست لجان مشيرا إلى أن هذه القضايا تتنوع بين "الملفات الإستراتيجية وملفات المرأة والشباب والمقاومة ومناهضة التطبيع".

وأكد السيد، بحسب سانا، أن "فلسطين ستكون حاضرة في المؤتمر بكل تفريعاتها ومشكلاتها وأزماتها وعناوينها من خلال لجنة فلسطين، القدس، الحصار".

يذكر أن المؤتمر يشهد للمرة الأولى مشاركة أحزاب غير عربية بصفة مراقبين، من بينها حزب الخضر السويدي وحزب المؤتلفة الإيراني.

وقد ارتفع عدد الأحزاب المشاركة في هذا المؤتمر من 66 عند تأسيسه في عام 1996 في عمان إلى 139 حزبا حاليا.
XS
SM
MD
LG