Accessibility links

logo-print

تغيير موعد تنظيم الانتخابات التشريعية في العراق لتزامن الموعد السابق مع مناسبة دينية


قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق اليوم الاربعاء إن حكومة بغداد طلبت تغيير موعد تنظيم الانتخابات التشريعية في البلاد من يوم 21 يناير/كانون الثاني المقبل إلى الـ18 منه، وذلك بسبب تزامن الموعد الأول مع مناسبة دينية شيعية.

وأوضح رئيس المفوضية فرج الحيدري في مؤتمر صحافي مشترك مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إد ميلكرت إن مجلس الرئاسة العراقي ابلغه شفويا بإجراء الانتخابات في الـ18 من يناير/كانون الثاني بدلا من الموعد السابق لتزامن الموعد الآخر مع مناسبة اربعينية وفاة الإمام الحسين بن علي، والتي تحييها الطائفة الشيعة في العراق كل عام.

وكان الحيدري قد أعلن في وقت سابق أن موعد الانتخابات التشريعية المقبلة هو 21 يناير/كانون الثاني 2010.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد حددت 16 يناير/كانون الثاني 2010 موعدا للانتخابات التشريعية، لكن التأجيلات التي حصلت في مجلس النواب حول إقرار قانون الانتخابات إثر الجدل حول مسالة كركوك، جعلت إجراءها في موعدها السابق أمرا غير ممكن.

واقر البرلمان القانون مساء الأحد بعد جدل طويل.

بدورها، أعلنت وزارة المالية العراقية تخصيص مبلغ 280 مليار دينار عراقي أي نحو 238 مليون دولار إلى مفوضية الانتخابات لإجراء العملية الانتخابية.

وقالت عضو المفوضية حمدية الحسيني إن "عدد الكيانات السياسية المسجلة بلغ 296 كيانا،" مؤكدة أن "المفوضية مددت تسجيل الائتلافات لغاية 13 من الشهر الجاري."
XS
SM
MD
LG