Accessibility links

logo-print

نتانياهو يجري محادثات مع وزيرة الإقتصاد الفرنسية حول الطاقة والمياه


بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء مع وزيرة الإقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد في باريس ضرورة تنويع مصادر الطاقة وتحسين سبل الامداد بالمياه، وفق ما ذكرت مصادر إسرائيلية.

وقال مسؤول إسرائيلي "إن اللقاء طغى عليه نقاش عرض خلاله نتانياهو افكاره بشأن حاجة المجتمع الدولي لايجاد بدائل تكنولوجية للنفط وطريقة استخدام الطاقة للامداد بالمياه".

وأوضح أنه يرغب في أن تشارك فرنسا في هذا المجهود كما دعا الحكومة الفرنسية وشركاتها للانخراط في هذه المشاريع في إسرائيل.

ويتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بانتظام عن ضرورة تنويع مصادر الطاقة لاسباب بيئية وسياسية على حد سواء.

وقام نتانياهو الأربعاء بزيارة خاطفة إلى باريس اجتمع خلالها مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

جدير بالذكر أن البلدين يمران في مرحلة توتر في وقت اقرت فيه فرنسا بوجود "خلاف سياسي حقيقي" مع إسرائيل تتعلق بقضية تجميد عمليات الاستيطان.

وقد غذت التوتر أيضا تصريحات لوزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الذي اعتبر الثلاثاء ان "التطلعات إلى السلام" اختفت في إسرائيل.

وقال كوشنير "ما يؤسفنا ويصدمنا، أنه كان هناك في إسرائيل حركة مهمة من أجل السلام، يسار يرفع الصوت وتطلعات إلى السلام، ويبدو لي، وآمل أن أكون مخطئا تماما، أن هذا التطلع غاب وكأن أحدا لم يعد يؤمن به."

وردت إسرائيل بقولها إن "العنف الفلسطيني" هو الذي بدد التطلعات إلى السلام لدى بعض شرائح الرأي العام الإسرائيلي.

وقال يغال بالمور المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية لوكالة الصحافة الفرنسية "يجب القيام بتحليل متكامل للسبب الذي جعل الرأي العام يفقد أي ثقة، وتقديم الاجابة".

XS
SM
MD
LG