Accessibility links

logo-print

دعوة لمكافحة انتشار التدخين في أفريقيا


دعا خبراء في مكافحة التدخين مجتمعون في دار السلام الأربعاء إلى انتهاز فرصة تاريخية تتمثل بالحد من انتشار تلك العادة في أفريقيا حيث ما زالت محدودة لكنها تشهد انتعاشا حاليا.

وقال توم غلين الباحث في منظمة "الشراكة العالمية لعالم بلا تدخين" المنبثقة عن الجمعية الأميركية لمكافحة السرطان إنه للمرة الأولى في التاريخ لدينا فرصة حقيقية لمنع انتشار وباء.

وحذر من أن الملايين سيفقدون حياتهم إذا لم يتم التحرك الآن للحد من انتشار التدخين في إفريقيا.

وكانت الهيئتان نشرتا تقريرا يعدد جهود السلطات الحكومية في مكافحة التدخين في كل قارة على حدة.

وقال غلين إن إفريقيا تضم 14 بالمئة من سكان العالم لكن اربعة بالمئة فقط من مدخني العالم، مؤكدا أنها فرصة حقيقية.

ويؤكد التقرير الذي يدعو خصوصا إلى إتباع سياسات لمنع التدخين في الأماكن العامة أن استهلاك التبغ في نصف القارة تقريبا سيتضاعف في السنوات الـ12 المقبلة.

وقال غلين إن ملاحظة انتشار الوباء في أوروبا الشرقية وأوروبا الغربية وأميركا الشمالية يؤكد أن عدد المدخنين تضاعف خلال عشر سنوات.

ورأى أنها فرصة لتطوق العملية والحد من انتشار هذه الآفة في السنوات العشر المقبلة.

ويشدد التقرير على المكاسب في مجال الصحة العامة وإجراء المنع التي تتخذ في عدة دول افريقية مثل جزيرة موريشيوس وكينيا وجنوب أفريقيا والنيجر.

كما يشدد على أن بين 200 مليون و300 مليون إفريقي يمكن أن يصبحوا مدخنين في القارة، مؤكدا على ضرورة التصدي لحججهم.
XS
SM
MD
LG