Accessibility links

logo-print

إيران تؤكد حقها في الدفاع عن مكتسباتها النووية ورغبتها في الوقت ذاته التعاون مع الدول الكبرى


أعلن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن بلاده ستدافع عن مكتسباتها النووية انطلاقا من مصالحها القومية. إلا أنه أكد في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني العام الأربعاء رغبت بلاده في التعاون مع الدول الكبرى حول أزمتها النووية.

وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني في ضوء رفض إيران نقل القسم الأكبر من اليورانيوم المخصب من أراضيها إلى الخارج كي تحصل بالمقابل على محروقات نووية للأغراض السلمية، وفقا لمشروع الاتفاق الذي قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران في نهاية الشهر الماضي.

وفي السياق ذاته، حثت روسيا الأربعاء إيران على إعطاء رد ايجابي وسريع على عرض التعاون الدولي في المجال النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية اندريه نيسترينكو خلال مؤتمر صحافي "نعول على طهران حول رد رسمي ايجابي في القريب العاجل".

وجاءت هذه التصريحات بعد تصريحات الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الأخيرة والتي قال فيها إن عقوبات دولية جديدة على إيران قد تكون ضرورية أن لم يحصل تقدم في المفاوضات حول ملفها النووي.

وينص المشروع الذي اقترحته لوكالة الدولية للطاقة الذرية في 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على أن تصدر إيران القسم الأكبر من اليورانيوم الضعيف التخصيب إلى روسيا ليخضع فيها إلى تخصيب اعلي ثم يرسل إلى فرنسا حيث يحول إلى وقود.
XS
SM
MD
LG