Accessibility links

logo-print

انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي بتكريم ثلاثة فنانين


شهد حفل افتتاح الدورة الـ33 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية استقبالا عاصفا لثلاثة فنانين تم تكريمهم هم المصرية شويكار والمكسيكية سلمى الحايك والأميركي صامويل جاكسون.

وتعالى التصفيق فور عرض شريط من فيلم يجمع بين شويكار وزوجها السابق الفنان الراحل فؤاد المهندس. ووقف نجوم السينما المصرية والجمهور يصفقون لها لدقائق مما دفعها رغم السن أن تخطو خطوات راقصة فوق خشبة المسرح.

وتكرر ذلك وان كان بدرجة تصفيق اقل حرارة مع صامويل جاكسون وسلمى الحايك ذات الأصول اللبنانية.

وتم تكريم الفنانين بعد التعريف بلجان التحكيم وإلقاء كلمة رئيس المهرجان الفنان عزت ابو عوف الذي أعاد حسب العادة التأكيد على أهمية وقيمة المهرجان بصفته الاهم في المنطقة العربية.

كما رحب بضيفتي شرف هذه الدورة الجزائر على صعيد السينما العربية والهند على صعيد السينما العالمية.

والقى ثلاثة من المكرمين كلمات مرتجلة سريعة لهم فور استلامهم تمثالا فرعونيا يرفع على كفة يده هرما أولهم الفنانة نادية الجندي التي لقيت استقبالا اقل حماسا من شويكار.

وقد تحدثت عن مشوارها الفني والتزامها بفنها بقضايا الوطن والمجتمع وهذا ما أعطها نجاحا كبيرا.

وكان ثانيا المخرج الايطالي ماركو بيلوكيو عن مجمل أعماله، حيث تم عرض فيلم لم يخرجه مما دفعه للتوضيح انه ليس مخرج هذا الفيلم.

إلا أن رئيس المهرجان تدارك الخطاء واستطاع هو ومقدمي الحفل الفنانين عمرو واكد ودينا أن يتجاوزوا هذا الخطأ بشكل سريع خصوصا بعد ان تعالى الضحك في القاعة.

وجاءت كلمة سلمى الحايك مسك ختام الجزء الأول من الاحتفال عندما أكدت أن لمصر مكانة خاصة في قلبها لان شهرتها الفنية ابتدأت بعد مشاركتها في فيلم مأخوذ عن رواية "زقاق المدق" للكاتب المصري الحائز على جائزة نوبل للآداب 1988 نجيب محفوظ.

وقام وزير الثقافة أيضا بتكريم المونتير احمد متولي ومدير التصوير محسن نصر والمخرج الجزائري احمد راشد من بين الفنانين العرب والمصريين.

من جهته، اهدى وزير الثقافة المصري فاروق حسني عند افتتاح المهرجان، هذه الدورة إلى المخرج المصري الراحل شادي عبد السلام الذي سيتم عرض فيلمه الروائي الوحيد الذي أخرجه ويعتبر درة السينما المصرية "المومياء" عند سفح الهرم في حفل خاص بضيوف المهرجان.

وخلال تقديم أعضاء لجان التحكيم تبين ان تغييرات طرأت على لجان التحكيم.

فقد تغير رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام العربية الفنان نور الشريف الذي اضطر لمرافقة ابنته سارا إلى باريس بعد أزمة صحية ألمت بها وحل مكانه الفنان الكبير يحيى الفخراني.

كما تغيبت الفنانة الجزائرية منى قاسي وحل مكانها الفنان المغربية سناء موزيان.

وفي الجزء الثاني من الحفل، عرض الفيلم الهندي "نيويورك" لكبير خان، الذي يتطرق إلى أحوال المسلمين في الولايات المتحدة بعد أحداث سبتمبر/أيلول 2001 .

ويصور اعتقال أكثر من 1200 مسلم وتعرضهم لتعذيب في معتقلات أميركية مما حولهم إرهابيين فعلا مع انه لم يكن لديهم أي توجهات مثل هذه وكانوا مندمجين في المجتمع الأميركي في إطار من الصداقة والحب.

وحضر عدد كبير من نجوم السينما المصرية والعرب والاجانب.

وسيتم عرض 150 فيلما في أقسام المهرجان المختلفه بينها 17 فيلما في المسابقة الرسمية و11 فيلما في المسابقة العربية و 14 فيلما في مسابقة الأفلام المصورة رقميا إلى جانب أكثر من ثمانية أفلام جزائرية ضيف شرف الدورة الحالية عربيا وأكثر من 12 فيلما هنديا ضيف شرف الدورة الحالية عالميا.
XS
SM
MD
LG