Accessibility links

logo-print

نصرالله يتعهد بالسعي لإنجاح الحكومة اللبنانية ويدعو إلى تقارب بين السعودية وإيران


تعهد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بالسعي لإنجاح الحكومة اللبنانية الجديدة، منبها إلى ضرورة ابتعادها عن مناقشة الملفات الكبرى المطروحة للحوار الوطني، ومنها سلاح حزب الله.

واعتبر نصر الله في كلمة ألقاها الأربعاء في ضاحية بيروت الجنوبية أن نجاح الحكومة برئيسها وأعضائها يصب في صالح الجميع وبالتحديد لحزب الله، مشيرا إلى أن الحزب لن يدخر وسعا لإنجاح الحكومة.

أولويات الحكومة

ورأى الأمين العام لحزب الله أن أبرز أولويات الحكومة هي الوضع الاقتصادي والاجتماعي ومكافحة الفساد في أجهزة وإدارات الدولة، معربا عن أمله بأن تكون حكومة تعاون وطني حقيقي، لا حكومة متاريس وألغام وتسجيل نقاط، حسب تعبيره.

كما دعا نصرالله إلى اعتماد طاولة الحوار الوطني التي يرعاها رئيس الجمهورية ميشال سليمان في طرح الملفات الكبرى، والتي تشكل الاستراتيجية الدفاعية ومن ضمنها مصير سلاح حزب الله.

"حرب نفسية"

ورجح الأمين العام لحزب الله أن تكون التهديدات الإسرائيلية المتكررة للبنان مجرد حرب نفسية، مكررا تعهده بتدمير القوات الإسرائيلية إذا دخلت الأراضي اللبنانية. ودعا نصرالله إلى دعم خيار المقاومة، والدفاع عنه وتقديم الدعم لحركات المقاومة خصوصا في لبنان وفلسطين.

واعتبرالأمين العام لحزب الله أن الرهان على حل الصراع العربي الإسرائيلي عبر المفاوضات قد سقط نهائيا، ورأى أن طلب الأميركيين من المفاوض الفلسطيني استئناف المفاوضات مع إسرائيل بدون أن تتعهد، وقف أو تجميد الاستيطان، كما اشترطت عليها الولايات المتحدة سابقا، أدى إلى الإحباط، على حد قوله.

تقارب لحل المشاكل

من جهة أخرى، أشاد الأمين العام لحزب الله بالدور التركي الجديد في المنطقة ودعا إلى تقارب بين إيران والسعودية وتعزيزِ التعاون الإقليمي لحل مشكلات المنطقة، ومنها المعارك الدائرة في اليمن بين الحوثيين والنظام اليمني.

وقال نصر الله "ندعو إلى تقارب سعودي إيراني بمبادرة من السعودية نحو إيران أو بالعكس لإيجاد تعاون بين هذين البلدين الكبيرين والمهمين."
XS
SM
MD
LG