Accessibility links

logo-print

الحوثيون ينفون علاقتهم بالقاعدة ويطالبون السعودية بوقف العمليات العسكرية ضدهم


دعا عبدالملك الحوثي قائد المتمردين الزيديين في شمال اليمن الخميس السعودية إلى وقف عملياتها العسكرية ضد جماعته، مؤكدا عدم وجود أطماع للحوثيين بالأراضي السعودية.

وقال الحوثي في كلمة صوتية بثت على الموقع الخاص بالمتمردين إنهم دخلوا جبل دخان السعودي "لتطهيره" من القوات اليمنية التي قال إن السعوديين سمحوا لها باستخدام مواقع استراتيجية فيه.

وجاء في كلمة الحوثي التي نشرت وكالة الصحافة الفرنسية مقتطفات منها: "ندعو النظام السعودي إلى وقف عدوانه واحترام حسن الجوار وتغيير السياسة التي يستدرجه إليها النظام اليمني وأن يدرك أن تصعيد اعتداءاته ... ليس لمصلحة البلدين"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الحوثيين سيضطرون للدفاع عن أسفهم في حال واصلت السعودية عملياتها العسكرية ضدهم.

"تباين منهجي مع القاعدة"

من جهة أخرى، نفى عبد الملك الحوثي أي ارتباط بين جماعته وتنظيم القاعدة، وأكد أن حركته ليست مرتبطة بأي أجندة سياسية أجنبية، في إشارة على ما يبدو إلى اتهام الحوثيين بالتبعية لإيران.

وقال إن القول بارتباط بين الحوثيين والقاعدة "محض افتراء فمن الثابت أن بيننا وبين ما يسمى تنظيم القاعدة تباينا ثقافيا ومنهجيا."

وقال إن الحوثيين يعتبرون القاعدة "مجرد أداة استخباراتية بيد الولايات المتحدة وبعض الأنظمة العربية الحليفة لها."

وأضاف أن "من يحاول أن يضفي بعدا مذهبيا لموقفنا فهو كذاب ويسعى إلى إثارة الفتنة، مشيرا إلى أن الحوثيين ليسوا تكفيريين ولا دمويين، حسب قوله.

وكانت السعودية قد أطلقت الأسبوع الماضي حملة على المتمردين الحوثيين على حدودها مع اليمن بعد أن كشفت عن مقتل عسكري سعودي برصاص متمردين تسللوا إلى أراضيها.
XS
SM
MD
LG