Accessibility links

logo-print

مقترحات فرنسية لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط وتكهنات حول عقد مؤتمر دولي وفق أسس جديدة


أكدت مصادر فلسطينية اليوم الخميس أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عرض على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مجموعة من الأفكار الرامية إلى تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وذلك في ظل تكهنات بإمكانية أن يكون عقد مؤتمر دولي للسلام على رأس هذه الأفكار.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم الخميس إن الرئيس الفرنسي عرض هذه الأفكار على عباس عقب لقاء ساركوزي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في باريس.

وأوضح أبو ردينة في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الرئيس عباس تلقى اتصالا هاتفيا من ساركوزي الخميس وضع خلاله الرئيس عباس في صورة لقائه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمس الأربعاء في باريس".

وتابع أن "ساركوزي طرح خلال الاتصال مع الرئيس عباس أفكارا هامة لتحريك عملية السلام"، وذلك من دون الكشف عن طبيعة هذه الأفكار.

وأكد أبو ردينة أن عباس اعتبر أن "هذه الأفكار هامة وبحاجة لدراسة" كما رحب في الوقت ذاته بجهود الرئيس ساركوزي.

وقال إن ساركوزي سيعاود الاتصال بعباس خلال الأيام القادمة مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي "وعد بأن يستمر في جهوده ومحاولاته" لتحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

مؤتمر دولي

وأفاد مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه أن "بعض الأفكار التي طرحها ساركوزي هي إحياء فكرة عقد مؤتمر دولي للسلام وفق أسس جديدة لتحريك عملية السلام".

وأضاف أن "عقد مؤتمر موسكو للسلام في المنطقة والذي كان مقررا العام الماضي هي الفكرة المطروحة حاليا".

وكان ساركوزي قد استقبل أمس الأربعاء في باريس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في طريق عودته من واشنطن وذلك في ظل خلافات مستمرة بين فرنسا وإسرائيل حول موقف الدولة العبرية من الاستيطان ومعارضتها للمطالب الدولية بتجميد بناء المستوطنات.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك كان قد أكد في تصريحات تلت لقاء أوباما بنتانياهو يوم الاثنين الماضي أن اللقاء خلق "أساسا حاسما" لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.

وقال باراك إن "اللقاء كان جيدا ومهما وبناء، وأزال عددا من العقبات وخلق أساسا حاسما لاستئناف المفاوضات التي ستؤدي الى اتفاق مع جيراننا الفلسطينيين".

XS
SM
MD
LG