Accessibility links

أنباء حول خلافات في المفاوضات النووية بين واشنطن وموسكو


أفادت مصادر صحافية روسية اليوم الخميس أن المحادثات بين موسكو وواشنطن للتوصل إلى معاهدة جديدة لنزع الأسلحة النووية تحل محل معاهدة ستارت الحالية التي ينتهي العمل بها الشهر المقبل، واجهت خلافا بسبب قيود مقترحة على الصواريخ الروسية.

ونقلت صحيفة كومرسانت عن خبير على إطلاع بمحادثات ستارت لم تذكر اسمه القول إن واشنطن تسعى إلى الإبقاء على شرط في معاهدة ستارت يتعلق بمراقبة ترسانة روسيا من الصواريخ المتحركة المنصوبة برا.

وقال الخبير إن الأميركيين "يعرضون الإبقاء على المراقبة بل وتعزيزها على صواريخنا البالستية المتحركة مثل صواريخ توبول".

وأضاف أن روسيا تعارض الاقتراح لأن الولايات المتحدة لا تمتلك حاليا صواريخ بالستية متحركة ولذلك فإن موسكو تعتبر هذا الشرط "أحادي"، مشيرا إلى أن العدد الأقصى للصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية لا يزال من نقاط الخلاف.

وتابع الخبير الروسي قائلا إن مقترحات الأميركيين "تضمنت فرض سقف جديد على الصواريخ الحاملة لرؤوس حربية على نحو ترفضه روسيا، وذلك في إشارة إلى مقترحات قدمها مستشار الأمن القومي جيمس جونز إلى موسكو الشهر الماضي.

ويضم السقف الأميركي المقترح الصواريخ البالستية الأرضية والصواريخ التي تطلقها الغواصات والقاذفات الثقيلة.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من هذه الخلافات فإن الطرفين أظهرا رغبتهما في التوصل إلى اتفاق مشيرة إلى أن دبلوماسيين من الجانبين شرعوا في البحث عن مكان يتم فيه التوقيع على الاتفاق الجديد.

يذكر أن معاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية (ستارت) تم إبرامها في عام 1991 وتأمل إدارة الرئيس باراك أوباما أن يتم التوصل إلى بديل لها قبل انتهاء العمل بها في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

أسلحة للجيش الروسي

وفي غضون ذلك، أعلن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف اليوم الخميس أن الجيش الروسي سيحصل في العام القادم على معدات جديدة تتضمن 30 صاروخا وثلاث غواصات نووية، مشددا على ضرورة تحديث المعدات التي غالبا ما تعود إلى الحقبة السوفيتية.

وقال الرئيس الروسي في خطابه السنوي إن "الجيش سيتسلم العام المقبل 30 صاروخا أرض-أرض وبحر-أرض وخمسة صواريخ اسكندر وحوالى 300 مدرعة حديثة و30 مروحية و28 طائرة مقاتلة وثلاث غواصات نووية وطراد واحد و11 مركبة فضائية".

واضاف مدفيديف امام كبار المسؤولين العسكريين الروس أن "هذه التدابير ستتيح لجيشنا وحلفائنا مواجهة أي تهديد".

XS
SM
MD
LG