Accessibility links

logo-print

غياب لاعب الوسط حسني عبد ربه عن مباراة الجزائر يضاعف من مسؤوليات الجهاز الفني للمنتخب المصري


تسبب خروج لاعب الوسط للمنتخب المصري حسني عبد ربه في ارباك حسابات الجهاز الفني بسبب الإصابة التي لحقت به في الدوري الإماراتي مع أهلي دبي وعدم اكتمال شفائه رغم المحاولات الجدية من الجهاز الطبي للمنتخب المصري.

وبعدم استجابته للعلاج أصبح اللاعب غير مؤهل للتدريب بالكرة والدخول في التدريبات الأخيرة استعداداً للمباراة المصيرية التي تجمع منتخبي مصر والجزائر السبت 14-11-2009، بإستاد القاهرة.

خروج حسني عبد ربه من حسابات الفريق أمام الجزائر ضاعف من مسؤولية الجهاز الفني نتيجة البحث عن اللاعب الذي يستطيع سد الفراغ حيث يتجه التفكير نحو محمد شعبان لاعب وسط بتروجيت لشغل هذا المركز رغم قلة خبرته الدولية، وربما يدخل احمد فتحي بديلاً لعبدربه لخبرته الدولية الكبيرة في مثل هذه المباريات.

وقد اطمأن الجهاز الفنى للمنتخب الوطني على جاهزية الثلاثى محمد زيدان وعبد الظاهر السقا ومحمد شوقى، خصوصاً الأول الذى شارك مع بروسيا دورتموند الألمانى فى ٥٥ دقيقة خلال مباراته مع فيردر بريمن، والتى انتهت بالتعادل ١/١، والسقا الذى قاد فريقه اسكشهير التركى للفوز على دينزلى سبور بهدفين فى آخر مباراة له بالدورى التركى.

XS
SM
MD
LG