Accessibility links

بان كي مون وميليباند يطالبان عباس بالعدول عن قراره عدم الترشح لانتخابات الرئاسة


أعلن نبيل أبو ردينة المتحدث باسم السلطة الفلسطينية الخميس أن وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طلبا من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التراجع عن قراره عدم الترشح للانتخابات الرئاسية الفلسطينية.

وقال أبو ردينه لوكالة الصحافة الفرنسية إن عباس تلقى الخميس اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اكد خلاله دعمه لعباس وطالبه بالعدول عن قراره بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأعلن المصدر ذاته أن عباس تلقى اتصالا مماثلا من وزير خارجية بريطانيا ديفيد ميليباند أكد فيه دعمه لعباس وطالبه بالعدول عن قراره بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأضاف أبو ردينة أن عباس أطلع ميلباند وبان كي مون على آخر التطورات السياسية في الأراضي الفلسطينية وتعثر عملية السلام الذي سببه الأساسي إسرائيل وحكومتها المصممة على استمرار الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح أن رئيس السلطة الفلسطينية طالبهما بالتدخل الفاعل للضغط على إسرائيل مشيرا إلى أن العودة للمفاوضات تتطلب جهدا دوليا كبيرا وضاغطا على إسرائيل للالتزام بالشرعية الدولية وأن يتم تحديد مرجعيات واضحة لعملية السلام ووقف كامل للاستيطان في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها النمو الطبيعي وخاصة في القدس.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية قد أعلنت الخميس أنها غير قادرة على إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 24 يناير/كانون الثاني 2010 لعدم إمكانية تنظيمها في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وكان عباس قد أصدر الشهر الماضي مرسوما رئاسيا يدعو فيه لإجراء الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني القادم.
وأعلن عباس بعدها أنه لا ينوي الترشح لولاية جديدة.

واشنطن تأخذ علما بتأجيل الانتخابات الفلسطينية

من ناحية أخرى، أخذت الولايات المتحدة علما الخميس باحتمال تأجيل الانتخابات العامة في فلسطين مشيرة إلى أن العملية الانتخابية يجب أن تعكس خيار الفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ايان كيلي "إن المهم هو أن تكون انتخابات تعكس الإرادة السياسية للشعب الفلسطيني وفي حال قرروا أنهم بحاجة لمزيد من الوقت من أجل ذلك فهو خيارهم."

وأضاف "نحن ندعم بالتأكيد العملية الديموقراطية في السلطة الفلسطينية ويعود فعلا إلى الفلسطينيين أنفسهم اتخاذ القرار بشأن الوقت المناسب لإجراء هذه الانتخابات".

وكانت اللجنة الانتخابية الفلسطينية قد قررت الخميس في رام الله بالضفة الغربية تأجيل الانتخابات العامة المقررة في 24 يناير/كانون الثاني المقبل بسبب عدم إمكانية إجرائها في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.
XS
SM
MD
LG