Accessibility links

logo-print

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد يوما عالميا لنيلسون مانديلا


قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبار الـ18 من يوليو/تموز يوما عالميا لنيلسون مانديلا وهو اليوم الذي يصادف ذكرى مولد الرئيس السابق لجنوب أفريقيا والحائز جائزة نوبل للسلام.
وأعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أن هذا القرار تبنته الجمعية العامة الثلاثاء بإجماع أعضائها الـ192، ليصبح بذلك يوم 18 يوليو/تموز، اعتبارا من 2010، يوما عالميا للاحتفال بمساهمة نيلسون مانديلا في نشر ثقافة السلام.

وتم تبني هذا القرار خلال جلسة نقاش في الجمعية العامة حول موضوع ثقافة السلام.

ولفت القرار إلى إخلاص مانديلا طوال حياته لقضايا تدافع عنها الأمم المتحدة مثل حل النزاعات والعلاقات بين الأعراق ونشر حقوق الإنسان والمصالحة والمساواة بين الجنسين.
وكانت الجمعية العامة استبقت هذا القرار بتخصيصها تكريما رسميا لنيلسون مانديلا في 18 يوليو/تموز الفائت بمناسبة عيد ميلاده ال91.

وقال سفير جنوب أفريقيا في الأمم المتحدة باسو سانجكو إن نيلسون مانديلا شخصية عالمية ورمز للأمل بالنسبة إلى المضطهدين والمهمشين في سائر أنحاء العالم.

وأضاف أن مانديلا ليس إلها ولا قديسا، وانما هو مجرد إنسان تصرف بقليل من الحكمة، وقليل من الحزم أكثر منا جميعا.
XS
SM
MD
LG