Accessibility links

قتلى وجرحى في هجومين انتحاريين استهدفا مقرين أمنيين بباكستان


قتل 16 شخصا على الأقل وأصيب نحو 50 آخرون بانفجارين استهدفا اليوم الجمعة مقرين أمنيين شمال غرب باكستان، وذلك بعد ان شهدت المنطقة سلسلة هجمات انتقامية تبنتها حركة طالبان ردا على عمليات الجيش في معاقلها المحاذية للحدود مع أفغانستان.

واستهدف الهجوم الأول، وفقا للمصادر الأمنية، مقر وكالة الاستخبارات العسكرية في بيشاور القريبة من المناطق القبلية التي تعد معقلا لحركة طالبان، وأسفر عن مقتل 10 أشخاص على الأقل، بضمنهم خمسة من مسؤولي الوكالة، وإصابة 40 آخرين بجروح، معظمهم من المدنيين.

وأوضحت المصادر أن الانفجار الذي نفذه مهاجم كان يقود سيارة مفخخة الحق أضرارا جسيمة بالمبنى الأمني لدرجة انهياره بشكل جزئي. وسارعت قوات الأمن العسكرية إلى ضرب طوق امني حول المبنى.

وقالت مصادر أمنية إن الانتحاري أقدم على تفجير السيارة التي كان يقودها بعد أن اشتبهت عناصر الأمن به وشرعت بإطلاق النار لمنعه من اقتحام المبنى.

هجوم آخر

وفي هجوم ثان وقع في مدينة بانو شمال غرب البلاد، قتل ستة من عناصر الشرطة وأصيب نحو 12 آخرون بجروح عقب اقتحام مهاجم انتحاري مقرا للشرطة بسيارة مفخخة.

وأدى الهجوم إلى انهيار مركز الشرطة بالكامل على من فيه، وفقا للمصادر الأمنية التي رجحت ارتفاع حصيلة الضحايا، خصوصا وأن بعضهم ما زال مطمورا تحت الأنقاض.

وبهذا، فان عدد الهجمات التي شهدتها بيشاور والمناطق المحاذية لها خلال الأيام الستة الماضية بلغ خمس هجمات، تبنت معظمها حركة طالبان التي تعهدت الأسبوع الماضي بتكثيف هجماتها ردا على الهجوم البري الذي يشنه الجيش الباكستاني منذ أربعة أسابيع في معقلها بمنطقة وزيرستان شمال غرب البلاد.

XS
SM
MD
LG